26 تموز يوليو 2014 / 10:24 / بعد 3 أعوام

أبرز المرشحين لقيادة الاتحاد الإيطالي يواجه عاصفة بعد تعليقات عنصرية

روما (رويترز) - يواجه كارلو تافيكيو المرشح الأبرز لرئاسة الاتحاد الإيطالي لكرة القدم عاصفة انتقادات بعد رصده وهو يصف اللاعبين الأفارقة بأنهم ”أكلة الموز.“

جيانكارلو ابيتي الرئيس السابق للاتحاد الايطالي لكرة القدم - ارشيف رويترز

وتحول تدفق اللاعبين الأجانب على الملاعب الإيطالية إلى قضية الساعة منذ فشل المنتخب الوطني في تجاوز دور المجموعات بكأس العالم واقترح تافيكيو البالغ من العمر 71 عاما تقليد النموذج الانجليزي بوضع متطلبات خاصة للاعبين القادمين من خارج دول الاتحاد الاوروبي.

وقال تافيكيو خلال التجمع الصيفي لرابطة مسابقات دوري الهواة بإيطاليا ”في انجلترا يضعون شروطا للاعبين القادمين من الخارج وإن كانوا لاعبين محترفين فإنه يسمح لهم باللعب.“

وأضاف “أما هنا فنجد لاعبين كانوا في السابق يأكلون الموز وفجأة يجدون أنفسهم ضمن الفريق الأول للاتسيو.

”هذا ما يحدث هنا. أما في انجلترا فتحتاج لعرض خبراتك وسجلك.“

وحين سأله الصحفيون عن تلك التعليقات لاعقا زعم تافيكيو أنه غير قادر على تذكر ما قاله بلسانه.

وقال “لا أذكر إن كنت قلت كلمة الموز لكني كنت أشير للسيرة الذاتية للاعب ومدى الاحترافية المجطلوب في كرة القدم الانجليزية للاعبين القادمين من افريقيا أو بلدان أخرى.

”لو أن أحدهم ترجم كلماتي ووجدها عدائية.. فأنا أعتذر.“

ويتوقع لتافيكيو الذي يرأس رابطة مسابقات دوري الهواة أن يهزم ديميتريو البرتيني لاعب ميلانو وإيطاليا السابق في انتخابات رئاسة الاتحاد الإيطالي لكرة القدم في 11 أغسطس آب المقبل. ويشغل الاثنان حاليا منصب نائب رئيس الاتحاد الإيطالي.

وتأتي المعركة على تولي قيادة الاتحاد الإيطالي بعد استقالة رئيسه السابق جيانكارلو ابيتي مباشرة بعد الخروج المهين من كأس العالم.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below