27 تموز يوليو 2014 / 14:13 / بعد 3 أعوام

الاسترالي ريتشياردو يفوز بسباق المجر المثير

بودابست (رويترز) - فاز الاسترالي دانييل ريتشياردو بسباق جائزة المجر الكبرى مع فريق رد بول في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات يوم الاحد بينما شق لويس هاميلتون طريقه من حارة الصيانة الى منصة التتويج في اداء رائع آخر من سائق مرسيدس.

ريتشياردو يرفع كأس الفوز بسباق المجر في فورمولا 1 يوم الاحد. تصوير: برناديت زابو - رويترز.

واحتل فرناندو الونسو سائق فيراري المركز الثاني بينما جاء نيكو روزبرج متصدر البطولة - الذي بدأ من المركز الأول مع مرسيدس - في المركز الرابع ليتقلص الفارق بينه وبين هاميلتون من 14 الى 11 نقطة.

وبدلا من أن يحقق روزبرج وفريقه انتصارا سهلا أفلت السباق من بين أيديهم ليخسر مرسيدس للمرة الثانية فقط في 11 سباقا.

وتنفس ريتشياردو - وهو اكتشاف هذا الموسم في أول عام له مع رد بول - الصعداء بعد أن بلغ خط النهاية متقدما بفارق 5.2 ثانية على الاسباني الونسو محققا ثاني انتصار في مسيرته.

وقال السائق الاسترالي الذي حقق فوزه الأول في كندا بعد سباق متقلب شهد دخول سيارة الأمان مرتين والعديد من الأحداث ”إنه شعور جيد مثل شعوري عند الانتصار الأول.“

وأضاف ”سيارة الأمان كانت في مصلحتنا لكن دخولها للمرة الثانية لم يساعدنا في الواقع.. لكننا انتصرنا في النهاية وتعين علي التجاوز في النهاية وهو ما كان أمرا طريفا.“

وتصدر الاربعة الاوائل في مرحلة ما السباق الذي بدأ بعد هطول للأمطار لم يستمر طويلا كما شهد حادثي تصادم واستمر وسط تهديد بهطول الأمطار مجددا وانتهى بمنافسة في غاية الشدة.

ونجح ريتشياردو - الذي تصدر السباق في البداية - في تجاوز هاميلتون قبل ثلاث لفات على النهاية ثم تجاوز الونسو ليستعيد الصدارة مع تبقي لفتين.

وقال الونسو ”قامرنا في محاولة للفوز واقتربنا بشدة. نحتاج الى بعض السباقات المجنونة لنصعد لمنصة التتويج وقمنا باستغلال الفرصة اليوم.“

وخلفهم كان روزبرج قريبا بشدة وبدأ اللفة الاخيرة وهو وراء سيارة زميله هاميلتون مباشرة.

وصمد هاميلتون - بعد أن اختلف في مرحلة سابقة من السباق مع فريقه الذي كان يرغب في السماح لروزبرج بالمرور منه - وانتزع مكانا على منصة التتويج وهو أمر بدا مستبعدا يوم السبت.

وقال هاميلتون الذي فاز في المجر في العامين الماضيين واحتل المركز الثالث في المانيا الاسبوع الماضي بعد أن بدأ من المركز 20 ”كنت اضغط بأقصى قوة عندي لأصل الى أقصى مدى ممكن.“

وتعين على السائق البريطاني بدء السباق من حارة الصيانة بعد أن اشتعلت النيران في سيارته في التجارب التأهيلية قبل أن يكمل لفة واحدة.

ودارت سيارته حول نفسها عند المنعطف الأول واصطدم بالحائط دون أن يتعرض لأي ضرر وكان متأخرا بفارق 21 ثانية وراء روزبرج بعد اللفة الأولى.

وبالوصول الى اللفة السابعة تقدم هاميلتون للمركز 14 وسارت الظروف في صالحه حين دخلت سيارة الأمان بعد حادث تصادم للسويدي ماركوس اريكسون سائق كاترهام.

وبينما قرر الاربعة الاوائل عدم الدخول الى حارة الصيانة - وهو خطأ تسبب في قلب السباق رأسا على عقب - دخل هاميلتون وآخرون. وبعد ذلك انتزع ريتشياردو الصدارة في اللفة التالية.

وتسبب الفرنسي رومان جروجان سائق لوتس في دخول سيارة الأمان لأربع لفات إضافية بعد تعرضه لحادث في اللفة 11 كما تعطل السباق مجددا في اللفة 23 بعد اصطدام سيارة المكسيكي سيرجيو بيريز سائق فورس انديا بالحائط.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below