31 تموز يوليو 2014 / 04:24 / منذ 3 أعوام

سان لورينزو ينجو من هجوم المشجعين في بوليفيا ويبلغ نهائي كأس ليبرتادوريس

لاباز (رويترز) - أمطر مشجعون منافسون لاعبي سان لورينزو الأرجنتيني بأجسام من المدرجات واحتاج الفريق لحماية من الشرطة بين شوطي المباراة التي خسرها 1-صفر في ضيافة بوليفار البوليفي في إياب قبل نهائي كأس ليبرتادوريس لأندية أمريكا الجنوبية لكرة القدم يوم الأربعاء لكنه تأهل رغم ذلك للدور النهائي للمرة الأولى.

لاعبو سان لورينزو الارجنتيتي يحتفلون بالتأهل على حساب بوليفار البوليفي في إياب قبل نهائي كأس ليبرتادوريس لأندية أمريكا الجنوبية لكرة القدم يوم الأربعاء. تصوير: جاستون بريتو - ر ويترز

وخاض الفريق الأرجنتيني المباراة بأفضلية كبيرة بعدما سحق منافسه 5-صفر ذهابا الأسبوع الماضي واختار التراجع للدفاع بثمانية لاعبين على ارتفاع 3600 متر فوق سطح البحر بجبال الانديز البوليفية.

وأحرز البديل جيراردو يسيروتي الهدف الوحيد لبوليفار في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع من المباراة باستاد هرناندو سيليس المتواضع.

وسيلعب سان لورينزو في النهائي مع ناسيونال ممثل باراجواي الذي تأهل بدوره لهذا الدور لأول مرة بتفوقه 2-1 على ديفنسور من اوروجواي في مجموع مباراتي قبل النهائي. وسيمثل الفائز منهما أمريكا الجنوبية في كأس العالم للأندية في ديسمبر كانون الأول المقبل.

وقال لياندرو رومانولي صانع لعب سان لورينزو ”بذلنا جهدا خارقا.. أمامنا خطوة واحدة أخرى لتحقيق حلمنا والفوز بالكأس.“

وأضاف لمحطة فوكس سبورتس التلفزيونية ”لم يكن بمقدورنا اللعب أمام بوليفار بشكل متكافيء بسبب الارتفاع وهذا شيء ضايقنا.. لكننا حققنا هدفنا.“

وسبقت المباراة دقيقة حدادا على وفاة خوليو جروندونا رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم الذي توفي يوم الأربعاء وعمره 82 عاما.

وبدأ بوليفار المباراة وهو يدرك صعوبة مهمته بعد الهزيمة الثقيلة في مباراة الذهاب.

وارتدت محاولة للمهاجم الكولومبي كارلوس تينوريو من القائم في وقت مبكر بينما ردت العارضة تسديدة خوسيه لويس كابديفيا بعدها بدقيقة واحدة.

وحصل سان لورينزو على ركلة ركنية في الدقيقة 11 ليسدد نيكولاس بلاندي كرة قوية أنقذها الحارس روميل كينونيز بصعوبة.

واقترب خوانمي كايخون مهاجم بوليفار من التسجيل بعد نصف ساعة من اللعب كما أتيحت فرصة خطيرة لاجناسيو بياتي لاعب وسط سان لورينزو.

واحتاج لاعبو سان لورينزو لحماية الشرطة أثناء مغادرة الملعب بين الشوطين حين أمطرتهم مجموعة من مشجعي بوليفار بالأجسام.

وأهدر بوليفار فرصا جيدة قبل أن ينجح يسيروتي في تسجيل هدفه الوحيد.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below