5 آب أغسطس 2014 / 06:23 / بعد 3 أعوام

الإنجليزي هودسون مدربا لمنتخب نيوزيلندا والكرة الهجومية هدفه

الانجليزي انطوني هودسون مدرب منتخب البحرين اثناء مباراة بتصفيات كأس آسيا في الدوحة يوم 5 مارس اذار 2014. تصوير: فادي الاسعد - رويترز

ولنجتون (رويترز) - عين الانجليزي انطوني هودسون مدربا لمنتخب نيوزيلندا لكرة القدم يوم الثلاثاء وقال إنه سيعمل على تطوير طريقة لعبهم لتصبح أكثر ميلا للهجوم لمساعدتهم على بلوغ نهائيات كأس العالم 2018.

وترك هودسون البالغ من العمر 33 عاما تدريب منتخب البحرين الاسبوع الماضي وسيخلف المدرب ريكي هربرت الذي انتهت فترة ولايته التي استمرت ثماني سنوات مع نيوزيلندا بعد هزيمة مذلة للمنتخب 9-3 أمام المكسيك في مجموع مباراتي ملحق التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014.

وتعهد هودسون بتبني طريقة لعب أكثر امتاعا للجماهير.

وأبلغ الصحفيين ”أتعهد بان يشاهدوا فريقا أكثر ميلا للهجوم واكثر تعطشا للفوز بالمباريات.“

وتابع ”أتعهد ان يشاهدوا فريقا منظما يلعب أيضا بروح ايجابية ويقدم كرة قدم جميلة ويقاتل على الكرة ويلعب مهاجما.“

واستطرد ”سيركز فريقنا بشكل أكبر على اللعب الايجابي والتقدم الى الامام والاستفادة القصوى من مهارات اللاعبين.“

وولد هودسون في الولايات المتحدة حيث كان والده يلعب لفريق سياتل ساوندرز. ووصفه هاري ريدناب بانه ”جوزيه مورينيو الصغير“ حينما كان يعمل تحت قيادة مدرب كوينز بارك رينجرز الحالي في نادي توتنهام.

وعلى عكس جارتها استراليا التي انتقلت الى الاتحاد الآسيوي لا تزال نيوزيلندا تلعب في منطقة الاوقيانوس التي تضم منافسين أسهل لكنها لا تمنح أي بطاقة تأهل مباشر الى نهائيات كأس العالم.

وقال هودسون ”أحد الاسباب الرئيسية وراء قبولي لهذه المهمة هو الذهاب الى كأس العالم. لا اسعى لبلوغ كأس العالم فقط ولكني اهدف الى التقدم فيها الى ادوار لم نبلغها من قبل.“

وتابع ”أرغب أيضا في ترسيخ الاسلوب الهجومي وفلسفة اللعب الايجابي في الفئات العمرية الاصغر سنا واتمنى ان اصل الى نتيجة يفخر بها عشاق كرة القدم في نيوزيلندا.“وبدأ هودسون مسيرته التدريبية على مستوى الكبار في 2011 مع نادي نيوبورت كاونتي الويلزي المغمور وقضى خمسة أشهر فقط في منصبه قبل اقالته.

وانتقل بعدها الى البحرين حيث عمل مع منتخب تحت 23 عاما كمساعد لمواطنه بيتر تايلور في 2012 وقاد الفريق للقب كأس الخليج في 2013.

وتولى هودسون مسؤولية المنتخب الأول للبحرين في أغسطس آب 2013 وساهم في صعود الفريق لنهائيات كأس آسيا 2015 بعدما تصدر مجموعته في التصفيات ثم وقع المدرب الانجليزي عقدا جديدا في وقت سابق هذا العام للاستمرار في منصبه حتى 2016.

وقال الاتحاد البحريني قبل أيام انه سيلجأ الى القضاء بعد الرحيل المفاجيء للمدرب الانجليزي.

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below