مويز يقول إنه كان بحاجة للوقت لإنجاز "المهمة المستحيلة" في يونايتد

Sun Aug 17, 2014 7:27pm GMT
 

لندن (رويترز) - بعدما فقد ديفيد مويز منصبه كمدرب وهو الذي لم يمض فيه أكثر من عشرة أشهر لا يعتقد المدرب الاسكتلندي أنه حصل على ما يكفي من الوقت لإثبات جدارته بهذه "المهمة المستحيلة" كخليفة لاليكس فيرجسون.

وأقيل مويز البالغ من العمر 51 عاما الذي عينه يونايتد في يوليو تموز 2013 من المنصب والفريق في المركز السابع في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم وخاب سعيه في المنافسة على التأهل لدوري أبطال اوروبا.

لكن في حديثه لصحيفة ميل أو صنداي البريطانية يوم الأحد قال مويز إنه كان من الصعب خلافة فيرجسون الذي قضى 26 عاما عامرة بالألقاب في مانشستر قبل اعتزاله.

وأضاف "كانت خطوة في قلب المجهول والآن حين أنظر إليها أجد أنها كانت مهمة أقرب لأن تكون مستحيلة. شعرت بالصدمة لدى إقالتي لأني شعرت أني لم أحقق أي نجاح.

"كنا نعرف أننا سنحتاج لوقت لإجراء التغييرات الضرورية. كنا بحاجة للوقت من أجل التطور لكننا كنا في خضم عملية لإجراء تغييرات أخرى مهمة. في النهاية لا أشعر أني قد حصلت على الوقت الكافي لأنجح أو أفشل."

ومع خليفة مويز - المدرب الهولندي لويس فان جال - افتتح يونايتد موسمه بالهزيمة 2-1 على أرضه أمام سوانزي سيتي يوم السبت ويتوقع المعلقون موسما صعبا آخر للفريق إن لم يسارع بشراء لاعبين مميزين آخرين خلال الأسبوعين المتبقيين على إغلاق فترة الانتقالات الحالية.

ورفض مويز تلميحات إلى خلاف بينه وبين فيرجسون بعد إقالته لكن اعترف بأن النادي لم يتمكن من شراء اللاعبين الذين طلبهم.

ولدى وصول مويز في يونايتد حل إد ودوورد محل ديفيد جيل كنائب رئيس تنفيذي للنادي وقال مويز إن أشياء كثيرة في النادي تغيرت خلال تلك الفترة القصيرة.

وقال "حاولنا جلب لاعبين خلال فترة الانتقالات الصيفية لكن هذا لم يتم. لم يكن السبب بالتأكيد ضعف محاولاتنا."   يتبع

 
ديفيد مويز في مران سابق لفريق مانشستر يونايتد في 31 مارس اذار 2014. تصوير: ستيفان ويرموث - رويترز