20 آب أغسطس 2014 / 14:48 / منذ 3 أعوام

ليبي ينفجر غضبا في مباراة خسرها قوانغتشو بطل آسيا أمام ويسترن سيدني

ليبي لدى دخوله ارض الملعب محاولا التحدث مع حكم المباراة في سيدني يوم الأربعاء. تصوير. جيسون ريد - رويترز

سيدني (رويترز) - انفجر مارشيلو ليبي مدرب قوانغتشو ايفرجراند من الغضب بعد طرد لاعبين من بطل آسيا في الدقائق الاخيرة من مباراة خسرها بهدف دون رد في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال آسيا لكرة القدم أمام مضيفه ويسترن سيدني واندرارز يوم الاربعاء.

ونزل المدرب الايطالي الفائز بكاس العالم مع بلاده في 2006 الى ارض الملعب للاحتجاج على قرار الحكم الاماراتي محمد عبد الله حسن بعدما حصل لاعب الوسط جاو لين على بطاقة حمراء مباشرة كانت الثانية للفريق بعد طرد المدافع تشانج لينبينج.

وسجل تومي يوريتش هدف المباراة الوحيد بعد مرور ساعة لكن التوتر زاد قبل صفارة النهاية حيث انخرط لاعبو وافراد الجهازين الفني في حالة من التدافع اثناء التفافهم حول طاقم التحكيم وكاد الامر يتطور الى ما لا يحمد عقباه.

وطرد تشانج بداعي اعتدائه بالمرفق على مارك بريدج في الدقيقة 88 وتبعه جاو في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد خطأ ضد البرازيلي سابا.

ولم تهدأ ثورة ليبي خلال المؤتمر الصحفي الذي اعقب المباراة واتهم لاعبي واندرارز بالتمثيل وكذلك حكم اللقاء بالتعامل بلين مع مخالفات الفريق المضيف.

وقال المدرب الايطالي عبر مترجم ”لم اشاهد المخالفة الاولى بوضوح لكن الواقعة الثانية حدثت امام عيني ولم تكن تستحق بطاقة حمراء.“

وتابع ”تعرفونني جيدا من كأس العالم ودوري الابطال. لست من نوعية المدربين المشاغبين فانا رجل مثقف. اعرف انني ما كان يتعين علي النزول الى ارض الملعب لكني كنت ارغب في الحصول على تفسير لهذا القرار.“

وما زاد من غضب ليبي منعه من رؤية الحكم بعد المباراة وانتهى به الامر يتحدث مع وسائل الاعلام واقفا ويتفوه بكلمات سريعة بالايطالية لم يستطع المترجمون معرفتها.

وقال ”لم اكن ارغب في التحدث معه عن فوزي بكاس العالم. كنت ارغب في الحصول على تفسير.“

وقال توني بوبوفيتش مدرب واندرارز ان فريقه حقق انتصارا رائعا خاصة وانه لا يزال في فترة الاعداد للموسم الجديد في استراليا ولم يظهر اي قدر من التعاطف مع ليبي.

وتابع ”لا ادري ما الذي يجعله غاضبا لهذه الدرجة. فكلنا نعترض على قرارات التحكيم لكننا نفعل ذلك من خارج خطوط الملعب.“

واستطرد ”لكننا نرفض مشاهد نزول المدربين الى ارض الملعب والتدافع مع اللاعبين.“

وازداد الفريق الاسترالي المضيف خطورة مع مضي المباراة واستحق الفوز امام 18 الف متفرج على ملعب باراماتا.

واخفق هجوم قوانغتشو الناري بقيادة ثنائي منتخب ايطاليا السابق اليساندرو ديامانتي والبرتو جيلاردينو والبرازيلي إيلكسون في اختراق دفاعات الفريق الاسترالي.

ونزل واندرارز اكثر خطورة في الشوط الثاني ونال مبتغاه حينما اندفع انطوني جوليتش من ناحية اليسار ولعب تمريرة عرضية خدعت حارس قوانغتشو ليلمسها يوريتش في الشباك.

ولاحت لقوانغتشو بعض انصاف الفرص في الدقائق الاخيرة لكن ليبي لم يحصل على لحظات ابداع من مهاجميه الذين كلفوا النادي غاليا لينهي المباراة وهو يشعر بحالة من خيبة الامل.

وستقام مباراة الاياب في قوانغتشو الاربعاء المقبل وسيتقابل الفائز مع سول او بوهانج ستيلرز من كوريا الجنوبية في الدور قبل النهائي.

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below