تصفيات دوري أبطال اوروبا ربما تكون أفضل في مايو

Sat Aug 23, 2014 8:23am GMT
 

من برايان هوموود

بيرن (رويترز) - في اليوم ذاته الذي سحقت فيه ألمانيا البرازيل بسبعة أهداف لواحد في قبل نهائي كأس العالم لكرة القدم 2014 جرت أحداث مباراة أخرى فارقة لم يلحظها أحد على بعد آلاف الأميال في يريفان عاصمة أرمينيا.

هناك وفي ليلة تاريخية لكرة القدم في أندورا أطلق إيلوي كاسالس حارس فريق سانتا كولوما بطل المقاطعة تسديدة صاروخية في الدقيقة 94 ليضمن لفريقه الفوز بفارق الأهداف على بانانتس الأرميني في ذهاب الدور الأول من تصفيات دوري أبطال اوروبا.

وكانت الظنون أن بانانتس المتفوق 3-1 قبل مباراة الإياب في طريقه للتأهل إلى أن استفاد كاسالس من لحظة ارتباك ليقود فريق الهواة القادم من أندورا للتأهل بعدما انتهت الجولة بالتعادل 3-3 في مجموع المباراتين.

وانضم كاسالس إلى قائمة ضمت بيتر شمايكل وفينسن انياما وحراس آخرون هزوا شباك المنافسين في هذه المسابقة.

ولا غرابة أن وقع ما جرى في بيلو هوريزونتي البرازيلية طغى على ذلك الهدف القاتل لكنه ساعد على إثارة السؤال: لماذا تلعب مباريات في كرة القدم الاوروبية بينما يتابع بقية العالم النهائيات الكبرى وهي تصل للذروة.

دوري أبطال اوروبا هي درة مسابقات الأندية وبالنسبة لفرق اوروبا العملاقة فإن التأهل لمرحلة المجموعات فيها أولوية.

وبالنسبة إلى 22 فريقا تتأهل بصورة مباشرة لهذه المرحلة يكون الوقت كافيا للاستعداد.

وفي نهاية أغسطس آب من كل عام يذهب ممثلوها إلى موناكو حيث تسحب قرعة مرحلة المجموعات لتبدأ المباريات في منتصف سبتمبر أيلول. وحين ينطلق الموسم الجديد تكون العجلة قد دارت بشكل كامل.   يتبع