يونايتد المهزوز يتعادل مع سندرلاند وتوتنهام يسحق كوينز بارك بدوري انجلترا

Sun Aug 24, 2014 8:06pm GMT
 

من توبي ديفيز

لندن (رويترز) - اكتفى مانشستر يونايتد بتعادل محبط 1-1 امام مضيفه سندرلاند يوم الاحد محققا اول نقطة له في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم الا ان المباراة كشفت عن حاجة الفريق الملحة لتعزيز صفوفه.

وبعد ان استطاع توتنهام هوتسبير زيادة حصيلته هذا الموسم الى ست نقاط من مباراتين بعد التألق الكبير الذي أظهرته مجموعة من لاعبيه الذين تعرضوا لانتقادات شديدة ليقودوه للفوز 4-صفر على كوينز بارك رينجرز ظهرت للعيان اخطاء يونايتد على الصعيدين الدفاعي والهجومي.

افتتح خوان ماتا التسجيل ليونايتد في الدقيقة 17 من فرصة تهديفية نادرة الا ان عدم وجود قلب دفاع قوي لدى الفريق اتضح بشدة مع تسجيل جاك رودويل غير المراقب لهدف التعادل لسندرلاند.

ومع اقتراب فترة الانتقالات الصيفية من نهايتها تذكر يونايتد ثانية انه من المهم الاستثمار بشكل اكبر في تشكيلته التي تفتقد للعمق والقوة وذلك ليتحسن مستوى الفريق وحظوظه عقب العروض السيئة التي قدمها الموسم الماضي.

وافتقر الفريق للقدرة على الاختراق الهجومي اضافة للبطء وعدم القدرة على ايجاد الثغرات وعلى الرغم من ان ماتا سجل بعد انطلاقة قوية وكرة عرضية من انطونيو فالنسيا فان اللاعب الاسباني بدا عديم الفاعلية في مركز صانع اللعب المحوري.

ورغم تقارير وسائل الاعلام الانجليزية بقرب ضم الفريق للأرجنتيني انخيل دي ماريا جناح ريال مدريد الاسباني بدت الجماهير في حيرة من امرها بشأن اسلوب الضغط على المنافس متساءلة عما اذا كانت المشكلة تكمن في خط الظهر رغم انضمام المدافع ماركوس روخو للفريق الاسبوع الماضي.

وكان روبن فان بيرسي هو السبب في ترك رودويل ينطلق بدون رقابة ليسجل هدف التعادل لسندرلاند في الدقيقة 30. ويبدو ان يونايتد يفتقر لقائد على الصعيد الدفاعي رغم وجود فيل جونز وكريس سمولينج والشاب تايلر بلاكيت في مركز قلب الدفاع.

وبعد ان أقر المدرب الجديد لويس فان جال من قبل بأن الامر سيحتاج لمعجزة لدفع يونايتد نحو قمة الدوري الانجليزي الممتاز ثانية يرى فان جال أن مشكلة فريقه تكمن في خط الوسط.   يتبع

 
خوان ماتا لاعب مانشستر يونايتد يحتفل بهدفه في مرمى سندرلاند خلال مباراة الفريقين بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في سندرلاند يوم الاحد. تصوير: اندرو يتس - رويترز.  تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها لحملات تسويقية أو دعائية.