24 آب أغسطس 2014 / 15:18 / منذ 3 أعوام

يونايتد المهزوز يتعادل مع سندرلاند وتوتنهام يسحق كوينز بارك بدوري انجلترا

خوان ماتا لاعب مانشستر يونايتد يحتفل بهدفه في مرمى سندرلاند خلال مباراة الفريقين بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في سندرلاند يوم الاحد. تصوير: اندرو يتس - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها لحملات تسويقية أو دعائية.

لندن (رويترز) - اكتفى مانشستر يونايتد بتعادل محبط 1-1 امام مضيفه سندرلاند يوم الاحد محققا اول نقطة له في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم الا ان المباراة كشفت عن حاجة الفريق الملحة لتعزيز صفوفه.

وبعد ان استطاع توتنهام هوتسبير زيادة حصيلته هذا الموسم الى ست نقاط من مباراتين بعد التألق الكبير الذي أظهرته مجموعة من لاعبيه الذين تعرضوا لانتقادات شديدة ليقودوه للفوز 4-صفر على كوينز بارك رينجرز ظهرت للعيان اخطاء يونايتد على الصعيدين الدفاعي والهجومي.

افتتح خوان ماتا التسجيل ليونايتد في الدقيقة 17 من فرصة تهديفية نادرة الا ان عدم وجود قلب دفاع قوي لدى الفريق اتضح بشدة مع تسجيل جاك رودويل غير المراقب لهدف التعادل لسندرلاند.

ومع اقتراب فترة الانتقالات الصيفية من نهايتها تذكر يونايتد ثانية انه من المهم الاستثمار بشكل اكبر في تشكيلته التي تفتقد للعمق والقوة وذلك ليتحسن مستوى الفريق وحظوظه عقب العروض السيئة التي قدمها الموسم الماضي.

وافتقر الفريق للقدرة على الاختراق الهجومي اضافة للبطء وعدم القدرة على ايجاد الثغرات وعلى الرغم من ان ماتا سجل بعد انطلاقة قوية وكرة عرضية من انطونيو فالنسيا فان اللاعب الاسباني بدا عديم الفاعلية في مركز صانع اللعب المحوري.

ورغم تقارير وسائل الاعلام الانجليزية بقرب ضم الفريق للأرجنتيني انخيل دي ماريا جناح ريال مدريد الاسباني بدت الجماهير في حيرة من امرها بشأن اسلوب الضغط على المنافس متساءلة عما اذا كانت المشكلة تكمن في خط الظهر رغم انضمام المدافع ماركوس روخو للفريق الاسبوع الماضي.

وكان روبن فان بيرسي هو السبب في ترك رودويل ينطلق بدون رقابة ليسجل هدف التعادل لسندرلاند في الدقيقة 30. ويبدو ان يونايتد يفتقر لقائد على الصعيد الدفاعي رغم وجود فيل جونز وكريس سمولينج والشاب تايلر بلاكيت في مركز قلب الدفاع.

وبعد ان أقر المدرب الجديد لويس فان جال من قبل بأن الامر سيحتاج لمعجزة لدفع يونايتد نحو قمة الدوري الانجليزي الممتاز ثانية يرى فان جال أن مشكلة فريقه تكمن في خط الوسط.

وقال المدرب الهولندي لهيئة الاذاعة البريطانية ”الهدف هو صناعة المزيد من الفرص وتسجيل الاهداف. لم نصنع الكثير من الفرص.“

واضاف ”وصلنا الى وين روني وروبن فان بيرسي كثيرا الا ان هناك حاجة لدعم من لاعبي خط الوسط. هذه الصيغة لم تكن جيدة بما يكفي اليوم.“

ويبتعد يونايتد الان بفارق خمس نقاط عن صدارة الترتيب.

ولم تكن الاهداف قليلة في وايت هارت لين ملعب توتنهام يونايتد حيث واجه المدرب هاري ريدناب بداية مروعة مع فريقه هذا الموسم.

وسجل ناصر الشاذلي هدفين بينما لعب ايريك لاميلا دورا محوريا في مركز صناعة اللعب مما دفع ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام الجديد للاحتفال بعد ان تربع فريقه على قمة جدول الترتيب في بداية الموسم بينما بدا الوجوم على وجه ريدناب.

ولم يجمع كوينز بارك رينجرز اي نقطة من اول مباراتين هذا الموسم بعد عودته للعب في الدوري الانجليزي الممتاز عقب موسم واحد قضاه في دوري الدرجة الثانية.

وكان هال سيتي الذي طرد احد لاعبيه قريبا من الفوز على ستوك سيتي قبل ست دقائق على نهاية اللقاء الا ان رايان شوكروس استطاع معادلة النتيجة لستوك بعد ان افتتح نيكيتسا يلافيتش التسجيل لهال.

وجمع هال الذي طرد منه لاعبه جيمس تشيستر عقب 14 دقيقة اربع نقاط من اول مباراتين هذا الموسم بينما منح التعادل اول نقطة لستوك.

وجرب ريدناب - الذي أقاله توتنهام عام 2012 بعد ان قاده الى المركز الرابع في ترتيب الدوري الانجليزي - اللعب بثلاثة لاعبين في مركز قلب الدفاع الا ان هذا ارتد عليه وبالا بعد ان سجل توتنهام ثلاثة اهداف في اول 37 دقيقة.

وقال رديناب ”لم نؤد بشكل جيد اليوم. حصلنا على ما نستحق وهو لا شيء.لم نلعب بكامل طاقتنا واعتقد اننا كنا نشعر بالخوف من توتنهام بعض الشيء.“

وكان الشاذلي من بين اللاعبين الذين انضموا للفريق في صفقات كبيرة عقب رحيل جاريث بيل الى ريال مدريد الاسباني واستطاع ان يهيأ الكرة بصدره قبل ان يسدد بقوة في الشباك ليضع اصحاب الارض في المقدمة.

واودع ايريك داير ركنية زميله لاميلا بقوة في الشباك. وكان هدف داير حاسما لفريقه امام وست هام يونايتد الاسبوع الماضي.

واستطاع لاميلا الذي وصف بانه من اكبر الصفقات الفاشلة في تاريخ الدوري الانجليزي الممتاز يان يمرر كرة الهدف الثالث.

وانطلق لاميلا باتجاه الناحية اليسرى من الملعب قبل ان يرسل كرة عرضية باتجاه القائم البعيد حيث سجل منها الشاذلي هدفه الثاني ليدفع ريدناب للعودة للعب باربعة لاعبين في خط الدفاع مع نهاية الشوط الاول.

وعلى الرغم من تشديد كوينز بارك لدفاعاته استطاع ايمانويل اديبايور ان يكمل الرباعية بعد ان وصلت اليه الكرة من داني روز.

وشهد هال سيتي طرد لاعبه تشيستر في الدقيقة 14 امام ستوك بسبب التحام قوي الا ان الفريق استطاع افتتاح التسجيل قبل نهاية الشوط الاول بعد ان سدد يلافيتش من مسافة قريبة بعد تصدي اسمير بيجوفيتش لتسديدة توم هادلستون.

وتحطمت امال هال في الفوز بمباراتين متتاليتين في الدوري الانجليزي لاول مرة خلال 11 شهرا عندما بعد ان سجل شوكروس بعد ان ارتدت اليه الكرة من القائم اثر تسديدة فيل باردسلي.

وترك التعادل ستيف بروس مدرب هال في حالة غضب شديد.

وقال عقب اللقاء ”ما حدث يصيبني بالحيرة. انه تعادل مخيب للامال.“

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below