24 آب أغسطس 2014 / 16:13 / منذ 3 أعوام

ريتشياردو يفوز بسباق بلجيكا في ظل احتدام الصراع بين سائقي مرسيدس

ريتشياردو يحتفل بفوزه بسباق بلجيكا احدى جولات بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات يوم الاحد. تصوير: لوران دوبرول - رويترز.

سبا-فرانكورشان (بلجيكا) (رويترز) - فاز الاسترالي دانييل ريتشياردو سائق رد بول بسباق جائزة بلجيكا الكبرى ضمن بطولة العالم لسيارات فورمولا 1 يوم الاحد في ظل تزايد وتيرة المنافسة بين نيكو روزبرج ولويس هاميلتون سائقي فريق مرسيدس بشكل مثير للغاية بعد اصطدام سيارتيهما معا في اللفة الثانية.

وفشل هاميلتون في انهاء السباق بعد ان قاتل بسيارة لحقت بها الكثير من الاضرار الا ان روزبرج الذي وجه له مسؤولو الفريق اللوم وقوبل بصيحات استهجان من قبل الجماهير وهو على منصة التتويج احتل المركز الثاني ليوسع الفارق في صدارة بطولة العالم الى 29 نقطة بينه وبين هاميلتون قبل سبع سباقات على نهاية الموسم الذي يشمل 19 سباقا.

وجاء الفوز في ظل اجواء جافة على نحو مفاجىء وعلى حلبة اشتهرت بسرعة التغير في ظروفها المناخية ليكون الثاني على التوالي لريتشياردو والثالث في اول موسم له مع رد بول حامل اللقب.

كما انه الانتصار الثاني على التوالي لفريق رد بول في سباق بلجيكا عقب فوز سيباستيان فيتل حامل لقب بطولة العالم بالسباق العام الماضي ليبدأ من وقتها مسيرة شملت تسعة انتصارات متتالية.

وحل الفنلندي فالتيري بوتاس في المركز الثالث مع فريق وليامز.

وقال ريتشياردو الذي تصدر السباق خلال اغلب فتراته على عكس انتصاريه السابقين ”كان يوما جيدا حقا بالنسبة لنا على حلبة لم نتوقع ان نخرج منها بأكبر حصيلة من النقاط. سيتركنا هذا الانتصار سعداء لفترة.“

وتوارى انتصار ريتشياردو في الظل بجانب النقطة الاساسية للنقاش وهي زيادة التوتر في اجواء فريق مرسيدس.

وكان من المتوقع ان يهيمن سائقا مرسيدس على السباق عقب انطلاقهما من المركزين الاول والثاني الا ان حدة التوتر بينهما زادت الى مستوى كبير.

وقال هاميلتون للصحفيين عقب اجتماع جمعه بروزبرج ومسؤولي الفريق بعد نهاية السباق ”أنهينا اجتماعنا للتو وناقشنا الموقف وقال (روزبرج) بشكل واضح انه قام بهذا عن قصد. قال إنه قام بهذا متعمدا.“

واضاف ”قال إنه كان بوسعه تجنب الامر. قال ‭‭'‬‬قمت بهذا لأثبت شيئا ما‭‭'‬‬.“

وانتقد توتو فولف المسؤول عن سباقات السيارات في مرسيدس الحادث باعتباره ”غير مقبول على الاطلاق“ وانتقد روزبرج الذي رفض التعليق على الحادث حتى يشاهد الاعادة التلفزيونية.

وقال فولف لهيئة الاذاعة البريطانية ”حدث تصادم بين زميلين في فريق واحد في اللفة الثانية ضمن سباق طويل. نناقش هذا الوضع دوما وقد حدث اليوم.“

واضاف ”يجب ألا تحاول التجاوز بسيارتك من مسافة ضيقة في اللفة الثانية لان هذا قد يلحق الضرر بالسيارتين.“

وبدا الغضب الشديد على نيكي لاودا الرئيس غير التنفيذي للفريق.

وقال بطل العالم السابق ”هذا غير مقبول. اذا ما حدثت هذه الامور في نهاية السباق عندما يكون هناك تنافس على الفوز فانك ستناقشه الا ان حدوثه في اللفة الثانية أهدى الفوز لرد بول.“

واضاف ”اعتقدت انهما (روزبرج وهاميلتون) من المهارة ليدركا هذا الا انهما لم يكونا كذلك.“

وتجاوز هاميلتون زميله روزبرج الذي انطلق من مركز اول المنطلقين في بداية السباق الا ان آماله تحطمت بعد ان حاول روزبرج استعادة الصدارة بحركة غير مدروسة كان بالامكان ان تكلف هاميلتون غاليا.

وفي ظل محاولة روزبرج انتزاع الصدارة اصطدم الجناح الامامي لسيارته باطار خلفي لسيارة هاميلتون وهو ما احدث به ثقبا ليعود هاميلتون ادراجه الى حارة الصيانة مخلفا ورائه بقايا الاطار.

وهتف هاميلتون عبر دائرة الاتصال الخاصة بالفريق ”لقد اصطدم بي نيكو. اصطدم بي نيكو.“

وعاد هاميلتون بعدها بدقيقة متراجعا خلف روزبرج. وبعد شكواه من عدم امتلاكه القوة اللازمة ومطالباته مرارا للفريق بانقاذ المحرك تم استدعاء السائق البريطاني الى حارة الصيانة قبل خمس لفات على النهاية لينسحب من السباق.

وطار بعض الحطام الذي سقط من هيكل الاطار الخاص بهاميلتون ليصطدم بواجهة سيارة روزبرج اثناء محاولته الانطلاق بعيدا وهو على سرعة 300 كيلومتر في الساعة.

وعانى فريق مرسيدس لكي يحل السلام على العلاقة بين الزميلين المتنافسين بشدة منذ بداية العام. وشارك الاثنان في سباق الاحد بعد الجدل الذي حدث في سباق المجر في يوليو تموز الماضي بشأن ”تعليمات الفريق“ وتسبب في شعور روزبرج بالحزن.

وأبدى الفريق دعمه لهاميلتون يوم الاحد مشيرا الى ان الفريق بحاجة لمزيد من العمل في الايام المقبلة.

وقال فولف ”انها لحظة فارقة في الصراع بينهما كما انها لحظة فارقة للفريق. لويس في غاية الاحباط لاننا أبقيناه لفترة طويلة في السباق وهو يقود سيارة مدمرة. سيتعافى سريعا. سيتم التعامل مع الموقف.“

ويملك روزبرج 220 نقطة مقابل 191 نقطة لهاميلتون بينما اقترب ريتشياردو منهما برصيد 156 نقطة. ولا يزال فريق مرسيدس مبتعدا بفارق مريح في صدارة ترتيب الصانعين برصيد 411 نقطة مقابل 254 لرد بول.

وأنهى كيمي رايكونن السباق في المركز الرابع مع فريق فيراري وهي المرة الاولى التي يتفوق فيها على زميله الاسباني فرناندو الونسو هذا الموسم بينما حل فيتل في المركز الخامس.

وجاء الدنمركي كيفن ماجنوسن في المركز السادس متفوقا على جنسون باتون زميله في فريق مكلارين الذي حل سابعا.

واحتل الونسو المركز الثامن عقب صراع رباعي مثير في اللفات الاخيرة.

واحتل المكسيكي سيرجيو بيريز المركز التاسع مع فورس انديا فيما انتزع الروسي الشاب دانييل كفيات سائق تورو روسو المركز العاشر وهو الاخير ضمن المراكز التي تمنح نقاطا لاصحابها.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below