26 آب أغسطس 2014 / 18:24 / بعد 3 أعوام

الهلال يفرض التعادل على السد ويبلغ قبل نهائي دوري ابطال اسيا لاول مرة منذ 2010

الدوحة (رويترز) - تأهل الهلال السعودي الى قبل نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم لأول مرة منذ 2010 بعدما فرض التعادل بدون أهداف على مضيفه السد القطري يوم الثلاثاء ليحسم فوزه 1-صفر في مجموع مباراتي الذهاب والاياب.

واستفاد الهلال من انتصاره 1-صفر في اللقاء الأول الاسبوع الماضي في الرياض وسينتظر الان العين الاماراتي أو غريمه السعودي الاتحاد في الدور قبل النهائي الذي سيظهر فيه لأول مرة منذ اربع سنوات عندما خسر أمام زوب اهان الايراني.

وأهدر صالح اليزيدي مهاجم السد البديل فرصة خطيرة لادراك التعادل لفريقه القطري في النتيجة الاجمالية عندما سدد في القائم قبل ثلاث دقائق على النهاية.

ولعب الفريقان أمام مدرجات ممتلئة تقريبا باستاد جاسم بن حمد في الدوحة لكن الجماهير كانت أغلبها من مشجعي الهلال الذين أحدثوا صخبا كبيرا وبدا الفريق السعودي وكأنه يلعب على أرضه في الرياض.

وقال طلال البلوشي لاعب وسط السد بوجه متجهم في مقابلة تلفزيونية بعد اللقاء ”حظ سيء للسد.. أول شيء بصراحة.. لا ندري.. كنا نلعب أمام جمهور الهلال. أنا عاتب على جمهور السد.“

وأضاف البلوشي الذي سبق له اللعب في الدوري السعودي مع الشباب ”لعبنا على الهجمات المرتدة اليوم ولم يكن هناك توفيق.. في الشوط الثاني قاتلنا (لكن) قدر الله وما شاء فعل.“

ورغم سرعة ايقاع اللعب إلا أن الفريقين فشلا في صنع فرص حقيقية حتى الدقائق الأخيرة.

وحل الارهاق على لاعبي السد وكاد الهلال أن يفتتح التسجيل إلا أن الظهير الايسر عبد الله الزوري تصرف بشكل سيء داخل منطقة الجزاء وهو في وضع جيد للتسجيل.

وبينما بدا الهلال في وضع مريح في ظل تراجع السد - الذي كان بحاجة لهدف على الأقل ليفرض وقتا إضافيا - انطلق حسن الهيدوس من اليسار وأرسل تمريرة عرضية باتجاه اليزيدي غير المراقب الذي سدد الكرة بضربة رأس ضعيفة تصدى لها الحارس عبد الله السديري بسهولة في الدقيقة 86.

ومن خطأ دفاعي آخر في الدقيقة التالية وجد اليزيدي نفسه في وضع انفراد لكن تسديدته ارتدت هذه المرة من القائم الايسر.

وقال المهاجم المخضرم ياسر القحطاني الذي اشترك قبل خمس دقائق على النهاية ”الجمهور العظيم هذا لم يكن يستحق إلا كل العطاء.. استطعنا أن نعيدهم سعداء. طموحنا ليس دور الاربعة... إن شاء الله يزفنا (الجمهور) للنهائي.“

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below