27 آب أغسطس 2014 / 13:58 / بعد 3 أعوام

لوبيز كارو يواصل تجاهل العنزي في تشكيلة السعودية

خوان رامون لوبيز كارو مدرب منتخب السعودية لكرة القدم. أرشيف رويترز

(رويترز) - واصل خوان رامون لوبيز كارو مدرب السعودية تجاهل عبد الله العنزي حارس النصر بطل الدوري المحلي مع اعلانه تشكيلة من 25 لاعبا لخوض مباراة ودية ضد استراليا في لندن في الثامن من سبتمبر أيلول.

ويستعد المنتخب السعودي لخوض كأس الخليج (خليجي 22) على أرضه في نوفمبر تشرين الثاني ثم نهائيات كأس آسيا في استراليا في مطلع العام الجديد.

وعاد لتشكيلة المدرب الاسباني نايف هزازي مهاجم الشباب الذي سجل اربعة أهداف في أول مباراتين بالدوري المحلي لكن لوبيز كارو استبعد محمد السهلاوي مهاجم النصر رغم غياب فهد المولد مهاجم الاتحاد بسبب المرض.

واستدعي سعيد المولد مدافع الأهلي الشاب لأول مرة لتشكيلة السعودية بعدما تألق مع بلاده في بطولة آسيا تحت 22 عاما في يناير كانون الثاني.

ودخل العنزي في خلاف مع لوبيز كارو بعدما فشل حارس النصر في تلبية دعوة للانضمام لتشكيلة المنتخب السعودي لخوض مباراة في تصفيات كأس آسيا في مارس اذار. وقال العنزي إن ظروف الطيران هي السبب في تأخر انضمامه للتشكيلة وقتها حيث كان يقضي اجازة في لندن.

وقال لوبيز كارو في مؤتمر صحفي يوم الاربعاء "كثيرون يرغبون في وجود العنزي في المنتخب... لكن علينا أن نعود قليلا للوراء فقد نال العنزي فرصته عندما تم ضمه للمرة الأولى والتحق بالمعسكر وهو مصاب لذلك تم استبعاده."

وأضاف المدرب الاسباني "في المرة الثانية كان أمامنا مباراة مهمة أمام اندونيسيا ولم يحضر للمعسكر. حتى هذه اللحظة لا أعلم السبب الحقيقي في عدم حضوره الى المعسكر.. ويجب أن يكون هناك تواصل من اللاعب مع مدربه لكن هذا الأمر للأسف لم يحدث."

وتابع "مضت عدة أشهر والعنزي لم يتصل بي.. وهذا الأمر يعني أنه لم يقدم لي أي معلومة عن سبب غيابه وبهذه الطريقة اللاعب لا يرغب في المنتخب. أؤكد أن العنزي لا يزال حارسا جيدا ويستحق الدعم.. لكن لن أدعم تصرفاته."

واستطرد "الباب مفتوح لجميع اللاعبين بما فيهم العنزي.. لكن أهم شيء عندي هو الاحترام والالتزام."

وسيذهب لوبيز كارو بفريقه للمران في لندن بدءا من أول سبتمبر أيلول وقال زكي الصالح مدير الفريق إن المنتخب السعودي سيقيم معسكرا تدريبيا آخر في جدة في أكتوبر تشرين الأول وسيختتم استعداداته لكأس الخليج بمعسكر في الدمام بدءا من الثاني من نوفمبر تشرين الثاني.

وجاءت التشكيلة على النحو التالي:

حراس المرمى: وليد عبد الله (الشباب) فواز القرني (الاتحاد) عبد الله المعيوف (الأهلي).

مدافعون: عمر هوساوي (النصر) أحمد عسيري (الاتحاد) أسامة هوساوي ومنصور الحربي وسعيد المولد ومعتز هوساوي (الأهلي) ماجد المرشدي وحسن معاذ (الشباب) ياسر الشهراني وعبد الله الزوري (الهلال).

لاعبو وسط: وليد باخشوين ومصطفى بصاص وتيسير الجاسم (الأهلي) شايع شراحيلي وابراهيم غالب ويحيى الشهري (النصر) سعود كريري وسلمان الفرج وسالم الدوسري (الهلال).

مهاجمون: ناصر الشمراني (الهلال) نايف هزازي (الشباب) مختار فلاتة (الاتحاد).

تغطية صحفية: أسامة خيري - اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below