30 آب أغسطس 2014 / 14:08 / بعد 3 أعوام

سيتي يسقط أمام ستوك وتشيلسي يكتسح ايفرتون بسداسية في انجلترا

لندن (رويترز) - فجر ستوك سيتي مفاجأة كبيرة بفوزه 1-صفر على مضيفه مانشستر سيتي يوم السبت ليفقد حامل اللقب أولى نقاطه في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم رغم وفرة المواهب الهجومية الموجودة في صفوف الفريق لكن تشيلسي اكتسح ايفرتون 6-3 خارج أرضه.

اللاعب الارجنتيني انخيل دي ماريا خلال مران في ساوباولو يوم 8 يوليو تموز 2014. تصوير: ديلان مارتينيز - رويترز.

ورغم الطريقة الحذرة التي اعتاد تشيلسي اللعب بها تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الا ان الفريق قدم عرضا هجوميا قويا في مواجهة ايفرتون الذي قاوم بشدة.

وتقدم تشيلسي مبكرا عبر المهاجم الاسباني دييجو كوستا في الدقيقة الأولى ثم ضاعف المدافع برانيسلاف ايفانوفيتش تفوق الفريق بعد دقيقتين.

وقلص كيفن ميرالاس الفارق لايفرتون في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكن زميله سيموس كولمان وضع الكرة بطريق الخطأ في مرمى فريقه ليتقدم تشيلسي 3-1 في منتصف الشوط الثاني.

وأحرز ستيفن نايسميث الهدف الثاني لايفرتون في الدقيقة 69 لكن نيمانيا ماتيتش أضاف الهدف الرابع لتشيلسي بعد خمس دقائق.

وفي أول ظهور له مع ايفرتون منذ رحيله عن تشيلسي سجل المهاجم الكاميروني صمويل ايتو هدفا لفريقه الجديد قبل ربع ساعة من النهاية وسط اثارة بالغة.

لكن تشيلسي أعاد الفارق الى هدفين مرة أخرى عبر راميريس في الدقيقة 77 ثم أكمل كوستا السداسية في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.

وقال مورينيو لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ”هذا رائع لجميع من في الاستاد والمشاهدين عبر شاشات التلفزيون في كافة أنحاء العالم لكن ليس بالنسبة لي. لا يمكننا ارتكاب كل هذه الأخطاء الدفاعية.“

وأضاف ”نريد ان نتحسن كفريق بالحفاظ على قوة دفاعنا وتطوير الأداء في أوجه أخرى. اليوم أظهرنا اننا نتحسن في أوجه أخرى لكن دون وجود توازن في الدفاع.“

ويتصدر تشيلسي الترتيب برصيد تسع نقاط من ثلاث مباريات ويتقدم بفارق الأهداف على سوانزي سيتي صاحب المركز الثاني والذي واصل بدايته المثالية في الدوري باكتساح وست بروميتش البيون 3-صفر.

وأحرز مامي بيرام ضيوف هدفا رائعا لستوك وسط ذهول جماهير سيتي التي اعتادت من فريقها على اكتساح المنافسين في ملعبه.

واستمرت معاناة مانشستر يونايتد جار سيتي بعد تعادله بدون أهداف مع مضيفه بيرنلي الوافد الجديد للأضواء رغم مشاركة الجناح الارجنتيني انخيل دي ماريا مع الفريق الزائر للمرة الأولى منذ انضمامه في صفقة قياسية بريطانية الأسبوع الماضي.

وانضم دي ماريا من ريال مدريد مقابل 59.7 مليون جنيه استرليني (98.77 مليون دولار) يوم الثلاثاء الماضي وأظهر لمحات من موهبته خلال 70 دقيقة من اللعب لكن يونايتد افتقر للأفكار الهجومية ليحصل على نقطته الثانية فقط في ثلاث مباريات بالدوري هذا الموسم.

وفي أول مباراة تحت قيادة المدرب الجديد نيل وارنوك أحرز كريستال بالاس هدفا في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع عن طريق ويلفريد زاها ليتعادل 3-3 مع مضيفه نيوكاسل يونايتد.

وحقق كوينز بارك رينجرز انتصاره الأول منذ عودته الى دوري الأضواء بعد تغلبه 1-صفر على سندرلاند وحول ساوثامبتون تأخره الى الفوز 3-1 على وست هام يونايتد.

واعتاد سيتي على تقديم عروض مبهرة وتحقيق انتصارات كبيرة في معقله ووسط جماهيره لكن ستوك تماسك بقوة ليحرز هدفه الوحيد بعد مرور 13 دقيقة من زمن الشوط الثاني عندما انطلق ضيوف لاعب منتخب السنغال لمسافة 60 مترا قبل ان يضع الكرة في شباك الحارس جو هارت.

وهذه المرة الثانية فقط في 71 مباراة التي يفشل فيها سيتي في هز شباك منافسه على أرضه لتنتهي مسيرة من سبعة انتصارات متتالية للفريق في الدوري كانت بدأت الموسم الماضي.

وقال التشيلي مانويل بليجريني مدرب سيتي ”هذه هزيمة مفاجئة لاننا لم نتوقع ان نخسر أمام ستوك لكن هذه المباريات تحدث في بعض الأحيان.“

وأضاف ”حاولنا من كل اتجاه ولم نكن في غاية الابداع ولم نجد المساحة لذلك الاشادة لستوك.“

وبدا الاهتزاز مرة أخرى على خط ظهر يونايتد الذي خسر 4-صفر أمام ميلتون كينيز دونز في كأس الرابطة الانجليزية يوم الثلاثاء الماضي بعدما دفع المدرب الهولندي الجديد لويس فان جال بثلاثة لاعبين في قلب الدفاع.

وقال فان جال لمحطة بي.تي التلفزيونية ”كنا الفريق الأقوى وخاصة في الشوط الثاني. صنعنا الفرص لكن يجب عليك التسجيل. هذا ما فشلنا فيه. يوجد تحسن لكن يجب عليك الفوز.“

وأضاف ”فريق مثل مانشستر يونايتد يجب ان يفوز. حصلنا على نقطتين من تسع نقاط متاحة وهذا يثير الاحباط.“

وبعد الهزيمة في مباراتين متتاليتين عقب عودته الى دوري الأضواء حصل بيرنلي على نقطته الأولى في الموسم الجديد.

وكاد بيرنلي ان يحرز هدفين في البداية بعدما سدد ديفيد جونز لاعب الوسط السابق ليونايتد ركلة حرة اصطدمت بالعارضة كما تدخل الحارس الاسباني ديفيد دي خيا ليمنع اوكاش يوتكفيتش من التسجيل.

وظهر دي ماريا بشكل قوي مع يونايتد وكان دون شك أفضل لاعب في الفريق خلال الشوط الأول بفضل سرعته وانطلاقاته وتمريراته المتقنة.

وصنع دي ماريا أفضل فرصة ليونايتد بتمريرة طويلة الى المهاجم الهولندي روبن فان بيرسي الذي سيطر على الكرة ببراعة لكنه لم يتمكن من هز شباك توم هيتون حارس بيرنلي.

وانطلق دي ماريا بقوة في الشوط الثاني وسط صفوف بيرنلي قبل ان يسدد فان بيرسي كرة أبعدها الدفاع من على خط المرمى.

كما سدد وين روني مهاجم يونايتد كرة بضربة رأس بعيدا عن المرمى اثر ركلة ركنية قبل 13 دقيقة على النهاية.

وبعد فوزه على يونايتد وبيرنلي في أول مباراتين واصل سوانزي بدايته الحالمة بالفوز على وست بروميتش بفضل هدفين من ناثان داير وتسديدة بارعة من وين روتلديج.

وراوغ داير الحارس ليضع الكرة في الشباك بعد دقيقتين قبل ان يسدد روتليدج في المرمى ليضاعف تقدم الفريق في منتصف الشوط الأول.

وحول داير تمريرة جيلفي سيجوردسون الى داخل المرمى ليختتم ثلاثية سوانزي.

واعتقد نيوكاسل انه حسم النتيجة لصالحه في مواجهة بالاس عندما تقدم 3-2 عن طريق مايك وليامسون في الدقيقة 88 لكن زاها ادرك التعادل في الثواني الأخيرة.

وقدم وست هام لاعبه الكاميروني الجديد اليكس سونج قبل انطلاق المباراة وتقدم عبر مارك نوبل في الدقيقة 27 لكن ساوثامبتون حقق انتصاره الأول في الدوري هذا الموسم تحت قيادة المدرب الهولندي رونالد كومان بفضل هدفين من مورجان شنايدرلين وهدف لجرازيانو بيلي.

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below