31 آب أغسطس 2014 / 18:48 / منذ 3 أعوام

نابولي ينتزع الفوز أمام جنوة وبداية سيئة لفيديتش في ايطاليا

ميلانو (رويترز) - فاز نابولي 2-1 على مضيفه جنوة بفضل هدف من جوناثان دي جوزمان في بداية ظهوره مع الفريق بينما استهل المدافع الصربي نيمانيا فيديتش مشواره مع انترناسيونالي بشكل سيء بعدما تسبب في ركلة جزاء وطرده عندما تعادل ناديه الجديد بدون أهداف مع مضيفه تورينو في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم يوم الأحد.

فيليبو اينزاجي مدرب ميلانو يحتفل بتصدي حارس مرمى فريقه لركلة جزاء من لاتسيو خلال مباراة الفريقين بدوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: ستيفانو ريلانديني - رويترز.

وبعد التراجع عن قرار اعتزال الموسم الماضي ظهر انطونيو دي ناتالي (36 عاما) بشكل متألق وأحرز هدفين ليقود اودينيزي للفوز 2-صفر على امبولي الوافد الجديد الأضواء بعدما سجل أربعة في كأس ايطاليا الأسبوع الماضي.

ومنح ميلانو مدربه الجديد فيليبو انزاجي بداية مظفرة بالفوز 3-1 على لاتسيو في أول ظهور للحارس الاسباني دييجو لوبيز والذي توج جهوده بالتصدي لركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وتأخر سامبدوريا لمدة 83 دقيقة على ملعب باليرمو العائد لدوري الأضواء وخاض الشوط الثاني بعشرة أفراد بعد طرد فاسكو ريجيني لكنه انتزع التعادل 1-1 بفضل هدف من دانييلي جاستالديلو في الدقيقة الأخيرة.

وفاز تشيزينا الوافد الجديد 1-صفر على بارما فيما تعادل ساسولو 1-1 مع كالياري.

وكان يوفنتوس استهل مشوار الدفاع عن لقبه بالفوز 1-صفر على مضيفه كييفو كما تغلب وصيفه روما 2-صفر على فيورنتينا يوم السبت.

وتقدم نابولي مبكرا على ملعب جنوة عن طريق الاسباني خوسيه كاييخون لكن صاحب الأرض تعادل قبل نهاية الشوط الأول بفضل ضربة رأس رائعة من ماوريسيو بينيا مهاجم تشيلي في أول ظهور له بعد انتقاله من كالياري.

وانتزع نابولي النقاط الثلاث عندما أفلت الهولندي دي جوزمان من الرقابة ليضع الكرة في الشباك من مدى قريب.

وعانى نابولي تحت قيادة المدرب الاسباني رفائيل بنيتيز من الاهتزاز الموسم الماضي ويبدو انه لا يزال يعاني من هذا الأمر في الوقت الحالي بعد خروج الأسبوع الماضي من تصفيات دوري ابطال اوروبا.

وقال بنيتيز للصحفيين ”كرة القدم الايطالية بحاجة للتحلي بالهدوء وعدم التعامل مع كل مباراة وكأن مسألة حياة أو موت.“

وأضاف ”قبل هدف الفوز للفريق تعامل الناس وكأن اللقب ليس في مقدورنا واننا سنهبط الى الدرجة الثانية.“

وتقدم ميلانو 3-صفر بعد ما يزيد قليلا على ساعة بفضل أهداف كيسوكي هوندا وسولي مونتاري وجيريمي مينيز من ركلة جزاء.

لكن لاتسيو الذي لاحت له العديد من الفرص طيلة اللقاء عاد بقوة بعد أن وضع المدافع اليكس - المعار من باريس سان جيرمان - الكرة في مرماه بطريق الخطأ.

وأنقذ لوبيز ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع نفذها انطونيو كاندريفا ليحافظ الحارس السابق لريال مدريد على تقدم فريقه.

وأصبح انزاجي مهاجم ميلانو منتخب ايطاليا السابق آخر من يشغل منصب الرجل الأول في ميلانو بعد اقالة ماسيميليانو اليجري وكلارنس سيدورف الموسم الماضي.

وأكمل ميلانو في وقت سابق يوم الأحد اجراءات ضم فرناندو توريس من تشيلسي على سبيل الاعارة لكن انهاء لاعبيه للهجمات كان فعالا بما يكفي بدونه.

وأمام جمهور محبط باستاد سان سيرو بدأ ميلانو المباراة بطريقة مثالية عندما انطلق ستيفان الشعراوي ومرر الى هوندا غير المراقب عند الزاوية البعيدة ليفتتح التسجيل في الدقيقة السابعة.

وترك مونتاري لاعب وسط غانا دون رقابة تماما ليحول كرة إنياتسيو اباتي العرضية الى الشباك من مسافة قريبة في الدقيقة 56 ثم بدا أن مينيز حسم اللقاء عمليا بعدما حصل على ركلة جزاء ونفذها بنفسه بعد ثماني دقائق أخرى.

لكن لاتسيو في أول مباراة رسمية له تحت قيادة المدرب الجديد ستيفانو بولي عاد فجأة لأجواء اللقاء عندما حول اليكس كرة كاندريفا العرضية الى مرمى فريقه في الدقيقة 67.

وسدد ستيفانو ماوري في العارضة مع مواصلة لاتسيو لضغطه ثم تصدى لوبيز بشكل رائع لمحاولة كاندريفا من مسافة قريبة قبل أن ينقذ ركلة جزاء من اللاعب نفسه.

وتسبب فيديتش في ركلة جزاء بعد مخالفة ضد فابيو كوالياريلا مهاجم تورينو لكن الحارس سمير هندانوفيتش أنقذ محاولة مارسيلو لارونودو.

ونال فيديتش المدافع السابق لمانشستر يونايتد الانجليزي بطاقة حمراء مباشرة في الوقت المحتسب بدل الضائع بسبب السخرية من قرار الحكم.

وشعر والتر ماتساري مدرب انترناسيونالي بالغضب من الحكم وزعم ان فريقه كان يجب احتسب ركلة جزاء لصالحه بسبب مخالفة ضد ماورو ايكاردي.

وقال ماتساري للصحفيين ”اذا كان الحكم احتسب ركلة الجزاء الأولى فانه كان يجب عليه احتساب ركلة الجزاء ضد ايكاردي والتي كانت أوضح كثيرا من ركلة الجزاء ضد كوالياريلا.“

وأضاف ”مثلما يفعلون في انجلترا فان فيديتش أشاد بقرار للحكم والحكم أساء فهم ما حدث. هذه بطاقة حمراء غير منطقية.“

وأحرز دي ناتالي هداف الدوري موسمي 2009-2010 و2010-2011 هدفه الأول في الدقيقة 57 بعد تبادل للكرة مع لويس موريل ثم استغل تمريرة خاطئة للوراء ليحرز هدفه الثاني.

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below