31 آب أغسطس 2014 / 19:24 / بعد 3 أعوام

ثنائية زوروتوزا تقود سوسيداد للفوز على ريال مدريد في اسبانيا

برشلونة (اسبانيا) (رويترز) - أحرز ديفيد زوروتوزا هدفين ليقود ريال سوسيداد لتحويل تأخره والفوز 4-2 على ضيفه ريال مدريد في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم يوم الأحد.

لاعبون في برشلونة يحتفلون باحراز هدف في مرمى فياريال خلال مباراة الفريقين بدوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: هينو كاليس - رويترز.

وافتتح المدافع سيرجيو راموس التسجيل لريال مدريد بضربة رأس في الدقيقة الخامسة ثم ضاعف الجناح الويلزي جاريث بيل تقدم الفريق بتسديدة متقنة.

وبدا ان ريال مدريد في طريقه لفوز سهل بعدما استمر الفريق في الضغط الهجومي لكن سوسيداد انتفض بقوة مع مرور الوقت في الشوط الأول.

وحول انيجو مارتينيز تمريرة عرضية داخل المرمى في الدقيقة 35 ليقلص الفارق لسوسيداد ثم تعادل زوروتوزا لصاحب الأرض بضربة رأس.

وفي الشوط الثاني هز زوروتوزا الشباك مرة أخرى واستغل البديل كارلوس فيلا خطأ دفاعيا آخر ليضمن الفوز لسوسيداد على بطل اوروبا.

وفي وقت سابق يوم الأحد وضع البديل ساندرو راميريز الكرة في الشباك قبل ثماني دقائق على النهاية ليحتفظ لمدربه لويس انريكي ببدايته المثالية مع برشلونة بعد الفوز 1-صفر على فياريال.

ولم يستطع برشلونة العثور على طريق المرمى أمام فياريال المنظم لكن اشراك المهاجم نيمار العائد من الاصابة في آخر نصف ساعة منح الفريق القطالوني قدرة هجومية أكبر.

لكن ليونيل ميسي هو الذي نجح في اختراق دفاع فياريال بتمريرة أمام المرمى حولها راميريز الى الشباك ليصبح رصيد برشلونة ست نقاط من أول مباراتين.

وقال راميريز للصحفيين ”أنا سعيد على المستوى الشخصي لكن فوق كل ذلك سعيد بالعمل الذي قام به الفريق. استطعت تسجيل هدف الفوز بفضل ليو. ميسي ونيمار لاعبان رائعان رغم أن النتيجة هي عملنا جميعا وكلنا سعداء.“

وأشرك لويس انريكي الواعد منير الحدادي - الذي هز الشباك الأسبوع الماضي - على حساب نيمار في التشكيلة الأساسية لبرشلونة.

وفي غياب اندريس انيستا بسبب اصابة في الركبة لعب رافينيا في وسط الملعب على حساب المخضرم تشابي المتوقع أن يحصل على دور صغير هذا الموسم.

واستحوذ برشلونة على الكرة أغلب الوقت لكنه واجه صعوبات في العثور على مساحة للانطلاق للأمام أمام فياريال المنظم وبدأ الفريق القطالوني في صنع فرص بعد اشتراك نيمار فقط.

وسدد ميسي في القائم من ركلة حرة في الشوط الأول لكن برشلونة كان محظوظا أيضا عندما أفلت من هدف كاد أن يسجله المدافع جيريمي ماتيو في مرماه بالخطأ.

ورد إطار المرمى محاولتين من توماس بينيا وميسي لكل فريق في منتصف الشوط الثاني قبل أن يمرر نيمار الى ميسي الذي أرسل الكرة أمام المرمى لتصل لراميريز الذي سجل ومنح فريقه النقاط الثلاث.

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below