8 أيلول سبتمبر 2014 / 20:56 / منذ 3 أعوام

اسبانيا تتألق بخمسة أهداف ضد مقدونيا

لاعبون من منتخب اسبانيا لكرة القدم يحتفلون بتسجيل هدف في مرمى مقدونيا خلال مباراة الفريقين بتصفيات بطولة اوروبا في بلنسية يوم الاثنين. تصوير: هينو كاليس - رويترز.

بلنسية (اسبانيا) (رويترز) - بدأت اسبانيا المدافعة عن اللقب مشوارها في تصفيات بطولة اوروبا لكرة القدم بطريقة مميزة بعدما أحرز سيرجيو راموس هدفا من ركلة جزاء نفذها ببراعة ليفتح الباب لانتصار كبير بواقع 5-1 على مقدونيا في المجموعة الثالثة يوم الاثنين.

ومع سعيها لتعويض خيبة الأمل بالخروج المبكر من نهائيات كأس العالم في البرازيل لعبت اسبانيا بطريقة رائعة لم تفلح معها محاولات مقدونيا المصنفة 76 عالميا بينما سجل باكو الكاسير وسيرجيو بوسكيتس وديفيد سيلفا وبيدرو بقية الأهداف في أكبر انتصار تحققه اسبانيا منذ سحقت تاهيتي 10-صفر في كأس القارات العام الماضي.

وسدد راموس ركلة الجزاء بلمسة سهلة في وسط المرمى في الدقيقة 15 ولعب الكاسير الكرة عالية داخل الشباك من مدى قريب بعدها بدقيقتين لكن مقدونيا قلصت الفارق من ركلة جزاء عن طريق أجيم إبراهيمي.

وسدد بوسكيتس كرة اصطدمت بلاعب منافس في طريقها للمرمى في نهاية الشوط الأول ثم رفع سيلفا الحصيلة إلى أربعة أهداف بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني.

وبعد فرص عديدة ضائعة بينها واحدة لسيسك فابريجاس ارتدت من إطار المرمى اختتم بيدرو الخماسية بتسديدة جميلة في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقال الكاسير مهاجم بلنسية لمحطة تي.في.ئي التلفزيونية ”هذا الفريق به الكثير من الجودة ويمتلك لاعبين ممتازين وكانت مجرد مسألة وقت قبل أن نسجل.“

وأضاف ”أنا سعيد للغاية بالمباراة.. وفوق كل ذلك مباراتي الرسمية الأولى هنا أمام جماهيري في بلنسية والهدف والانتصار.“

وغاب عن اسبانيا صانع اللعب المصاب اندريس انيستا باستاد سيوتات دي بلنسية الخاص بنادي ليفانتي ومنح المدرب فيسنتي ديل بوسكي مهامه الى فابريجاس.

وبدأ الكاسير في خط هجوم ثلاثي بجوار بيدرو وسيلفا بينما أكمل بوسكيتس وكوكي خط الوسط المكون من ثلاثة لاعبين في غياب تشابي وتشابي الونسو اللذين اعتزلا اللعب الدولي بعد كأس العالم.

واقترب فابريجاس من التسجيل بتسديدة من عند حافة منطقة الجزاء في الدقيقة التاسعة قبل أن يرتكب دانييل موسيوف مخالفة ضد سيلفا وتقدم راموس لتنفيذ ركلة الجزاء.

وكانت التسديدة الذكية لمدافع ريال مدريد التي خدعت حارس مقدونيا تومي باتشوفسكي متطابقة تقريبا مع محاولته الناجحة ضد البرتغال اثناء ركلات الترجيح في قبل نهائي بطولة اوروبا 2012.

وتقدمت اسبانيا 2-صفر عندما وصل الظهير خوانفران للكرة قبل باتشوفسكي عند الزاوية البعيدة ومررها أمام المرمى الى الكاسير ليضعها بسهولة في الشباك.

ورغم أن المنتخب المقدوني كان بوضوح الطرف الأضعف إلا أنه شن بعض الهجمات وحصل على ركلة جزاء بعد مخالفة غير ضرورية من خوانفران ضد الكسندر ترايكوفسكي.

وأرسل إبراهيمي الحارس ايكر كاسياس الى الجهة العكسية ليجعل النتيجة 2-1 واتيحت لاسبانيا عدة فرص قبل أن تصطدم تسديدة لبوسكيتس من مسافة بعيدة بالمدافع فانسي سيكوف في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول وتسكن الشباك.

وهذا أول هدف يحرزه لاعب وسط برشلونة مع منتخب اسبانيا في 70 مباراة.

وبدا أن المنتخب الاسباني صاحب الأرض - الذي خرج من الدور الأول في كأس العالم - فقد تركيزه في بداية الشوط الثاني وتصدى كاسياس بشكل رائع لمحاولة اديس ياهوفيتش في الدقيقة 47 عندما كان اللاعب المقدوني في طريقه لتسجيل هدف مؤكد.

ومع ضمان الفوز منح ديل بوسكي فرصة المشاركة الدولية الأولى لقلب الدفاع مارك بارترا والمهاجم الشاب منير الحدادي.

وأصبح منير الذي أكمل 19 عاما الاسبوع الماضي ثالث أصغر لاعب يمثل اسبانيا حين لعب بدلا من كوكي في الدقيقة 77 بعد انضمامه للتشكيلة لتعويض غياب المهاجم المصاب دييجو كوستا.

وتضم المجموعة الثالثة أيضا اوكرانيا وروسيا البيضاء وسلوفاكيا ولوكسمبورج.

وستخوض اسبانيا مباراتها التالية في سلوفاكيا في التاسع من أكتوبر تشرين الأول.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below