9 أيلول سبتمبر 2014 / 09:04 / منذ 3 أعوام

شيليتش في قمة العالم بعد الفوز بأمريكا المفتوحة

الكرواتي مارين شيليتش بعد فوزه ببطولة الولايات المتحدة للتنس في نيويورك يوم الاثنين. تصوير: مايك سيجار - رويترز

نيويورك (رويترز) - فعل مارين شيليتش كل شيء بالطريقة الصحيحة في انتصاره الساحق 6-3 و6-3 و6-3 على كي نيشيكوري في نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس يوم الاثنين لكن لا يزال غير واضح إن كان اللاعب الكرواتي العملاق في الطريق لأن يصبح نجما كبيرا أم أنه فوز عابر.

وبدا النهائي غريبا وغير مألوف لعشاق التنس فهي المرة الأولى منذ بطولة استراليا المفتوحة التي لا يصل فيها لمباراة التتويج أحد اللاعبين الثلاثة البارزين نوفاك ديوكوفينش ورفائيل نادال وروجر فيدرر.

وفي نيويورك اعتاد الجمهور أيضا على مشاهدة رباعي ذهبي بإضافة آندي موراي الذين تقاسموا فيما بينهم جميع ألقاب السنوات العشر الماضية إلا واحدا اقتنصه الأرجنتيني خوان مارتن ديل بوترو في 2009.

وفي حديثه بعد الفوز باللقب بدا شيليتش نفسه غير مصدق لما حدث.

وقال المصنف الرابع عشر ”الأمر غير واقعي تماما. لقد ظللت أحلم بهذا طيلة حياتي وفجأة بوصولي لقبل النهائي.. بدأ كل شيء يتغير“

وأضاف ”بدأت اللعب بطريقة غير معقولة بداية من المجموعة الخامسة في مباراتي ضد (جيل) سيمون. بعد ذلك خضت سلسلة من المباريات الرائعة ضد لاعبين كبار.“

وتابع ”إنه إنجاز هائل ولحظة ضخمة بالنسبة لي ولفريقي ولكل من حولي. إنها قمة العالم.“

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below