9 أيلول سبتمبر 2014 / 21:34 / بعد 3 أعوام

هدف بيلار المتأخر يمنح التشيك الفوز 2-1 على هولندا

فاتسلاف بيلار لاعب جمهورية التشيك يحتفل بتسجيل هدف في مرمى هولندا خلال مباراة المنتخبين في التصفيات المؤهلة لبطولة أوروبا لكرة القدم 2016 يوم الثلاثاء في براج. تصوير: ديفيد دبليو كيرني - رويترز

براج (رويترز) - انتزعت جمهورية التشيك انتصارا في اللحظات الأخيرة 2-1 على هولندا بفضل هدف سجله فاتسلاف بيلار في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد خطأ من داريل يانمات في افتتاح مشوارها بالتصفيات المؤهلة لبطولة اوروبا لكرة القدم 2016.

وحاول المدافع يانمات اعادة الكرة بالرأس الى يسبر سيلسن داخل منطقة الجزاء لكنها تجاوزت الحارس الهولندي واصطدمت بالقائم وتابعها بيلار الى الشباك وسط سعادة مشجعي أصحاب الأرض الذين حضروا المباراة التي جرت في المجموعة الأولى.

وقال بافل فربا مدرب التشيك ”قبل ثلاث الى خمس دقائق من النهاية كنت راضيا عن التعادل. كل لاعبي فريقي لعبوا جيدا وقدموا اداء فرديا رائعا. لا يمكن أن اذكر أي لاعب لأن ذلك لن يكون عادلا للآخرين.“

وبدأ المنتخب التشيكي المباراة بقوة ونال المكافأة في الدقيقة 22 عندما سيطر ديفيد لافاتا على تمريرة عرضية داخل منطقة الجزاء قبل أن يمرر الكرة الى بوريك دوكال الذي اصطدمت تسديدته بالقدم اليسرى بالقائم وسكنت الشباك.

ورد منتخب هولندا - صاحب المركز الثالث في كأس العالم بالبرازيل - بضربة رأس من ستيفان دي فري بعد كرة عرضية من دالي بليند في الدقيقة 55.

وحافظ المنتخب التشيكي على تماسكه في البداية في محاولة لاحتواء الهجوم الهولندي الذي غاب عنه العديد من اللاعبين بينهم ارين روبن المصاب في الكاحل.

وبدأت هولندا في السيطرة بشكل أكبر في الشوط الثاني لكنها لم تستطع التفوق على بيتر شيك حارس جمهورية التشيك مع تقدم الفريقين للهجوم.

وبدا المنتخب التشيكي الذي واجه صعوبات في المباريات الأخيرة خطيرا دائما في الهجمات المرتدة وهز الشباك عندما منحه سوء الفهم الهولندي بداية حالمة للتصفيات.

كما أعطت النتيجة المدرب فربا انتصاره الأول مع المنتخب التشيكي الذي تولى تدريبه عقب الاخفاق في التأهل لكأس العالم في البرازيل.

وكانت المباراة هي الأولى رسميا لمدرب هولندا جوس هيدينك منذ عودته للفريق بعد استقالة لويس فان جال ليقود مانشستر يونايتد.

وألقى هيدينك باللوم على الاخطاء التي أدت لهدف الفوز وقال إن فقدان روبن حرم المنتخب الهولندي من القدرة على الضغط على التشيك على الجناحين.

وأضاف هيدينك ”لعب المنتخب التشيكي جيدا. يجب أن نتعلم الدرس لكن الوقت مبكر جدا لتحليل ما حدث.“

وأصبح هيدينك بهذه الهزيمة أول مدرب لهولندا يخسر أول مباراتين له مع الفريق منذ فترته الأولى في 1995.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below