10 أيلول سبتمبر 2014 / 19:54 / منذ 3 أعوام

تونس تعمق جراح المنتخب المصري في تصفيات أمم افريقيا

المصري حازم امام يحاول اقتناص الكرة من التونسي يوسف المساكني (الى اليمين) خلال مباراة المنتخبين في القاهرة يوم الأربعاء. تصوير. عمرو عبد الله دلش - رويترز

القاهرة (رويترز) - سجل فخر الدين بن يوسف هدفا مبكرا رائعا لتحقق تونس انتصارها الثاني في بداية مشوارها بتصفيات كأس امم افريقيا لكرة القدم وتعمق جراح مضيفها المصري الذي بات قريبا من الغياب عن النهائيات للمرة الثالثة على التوالي.

وبعد الهزيمة بثنائية دون رد خارج الارض أمام السنغال في المباراة الافتتاحية وفوز تونس 2-1 على ضيفها بوتسوانا لم يفلح التحسن النسبي في اداء المنتخب المصري في اسعاد ألوف الجماهير التي وافقت السلطات الامنية على حضورها المباراة.

ووضع بن يوسف تونس في المقدمة بعد 13 دقيقة حينما تلقى كرة من يوسف المساكني في عمق دفاع منتخب مصر مر بها وسددها على يسار الحارس شريف اكرامي.

وكاد اللاعب ذاته أن يضاعف الغلة في الشوط الثاني لكن تسديدته ارتطمت بالعارضة.

وقال بن يوسف عقب المباراة ”منتخب مصر لم يكن موفقا اليوم والحمد لله على الهدف.“

وأضاف ”لعبنا بالضغط على منتخب مصر ونجحنا في فرض طريقتنا.“

وبدأت تونس الشوط الاول بهجوم ضاغط وحصل مهاجموها على أربع ركلات ركنية متتالية أبعدها الحارس اكرامي وخط دفاعه.

واستعاد منتخب مصر الذي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز ببطولة أمم افريقيا برصيد سبع مرات السيطرة على المباراة بعد أن مني مرماه بهدف فخر الدين.

ولاحت اول فرصة لمنتخب مصر بعد ثلث ساعة عندما تلقى حسام غالي تمريرة على حدود منطقة جزاء تونس سددها ضعيفة في يد الحارس التونسي ايمن المثلوثي.

وصنع محمد صلاح هجمة خطيرة لمصر في منتصف الشوط الاول لكنه مرر الكرة قوية الى عمرو جمال كان حارس تونس الاسرع اليها.

وأهدر خالد قمر أخطر فرصة لمصر في الدقيقة 26 عندما تلقى تمريرة في العمق من صلاح انفرد بحارس تونس لكنه تباطأ في التسديد ليشتتها الدفاع التونسي.

وأرسل عبد الشافي عرضية خطيرة من الجهة اليسري على رأس جمال الا ان مدافع تونس أبعدها الى ركنية قبل عشر دقائق من نهاية الشوط الاول.

وأجرى شوقي غريب مدرب مصر - الذي باتت الشكوك تحوم حول مستقبله مع اطلاق الجماهير الهتافات ضده في آخر المباراة - أول تغيير قبل نهاية الشوط الاول بسبع دقائق ودفع بحسني عبد ربه بدلا من غالي.

ولاحت اول فرصة لعبد ربه بعد دقيقتين من نزوله عندما سدد رأسية خطيرة مرت بجوار القائم الايسر للمثلوثي.

وتعددت ركنيات مصر قبل نهاية الشوط الاول بعد ضغط هجومي على المرمى التونسي.

وكاد علي غزال مدافع مصر ان يكلف فريقه هدفا بعد مرور سبع دقائق من بداية الشوط الثاني عندما مرر الكرة بالخطأ الى أحد مهاجمي تونس لكن سعيد اوكا ابعدها الى ركنية.

وتباطأ جمال في استغلال هجمة سريعة لمصر امام مرمى تونس فأبعدها الدفاع.

وأنقذ عبد ربه مرمى اكرامي من هدف محقق من أمام الشيخاوي بعد مرور 12 دقيقة من الشوط الثاني.

وأشرك غريب مهاجمه احمد حسن كوكا بدلا من قمر قبل مرور ربع ساعة من الشوط الثاني.

وصنع كوكا كرة لعبد ربه على حدود منطقة الجزاء لكن عبد ربه سدد بجوار القائم الايسر بشكل سيء.

ودفع غريب بآخر تبديلاته محمود عبد الرازق شيكابالا بدلا من محمد النني بينما اجرى البلجيكي جورج ليكنز مدرب تونس اول تغييراته واخرج المساكني ولعب بدلا منه صابر خليفة في منتصف الشوط الثاني.

وأرسل شيكابالا عرضية استقبلها صلاح برأسه في يد المثلوثي قبل 12 دقيقة من نهاية المباراة.

وغاب غريب عن المؤتمر الصحفي عقب المباراة بينما عبر مدرب تونس عن شكره للحفاوة التي استقبل بها الجمهور المصري منتخب تونس.

واضاف ليكنز في المؤتمر الصحفي ”لعبنا بشكل تكتيكي بان نزيد في وسط الملعب وان نضغط على دفاعات مصر لنستحوذ على منطقة وسط الملعب.“

واضاف ”ست نقاط لا تكفي وعلينا العمل بجدية لزيادة رصيدنا لاننا نواجه منافسين اقوياء في المجموعة.“

وتابع ”موقف منتخب مصر بات صعبا للغاية لكنه ليس مستحيلا وقد احترمنا منتخب مصر وفزنا عليه بعد ان اعددنا الخطة المناسبة وحافظنا على نظافة شباكنا.“

من جهته قال صابر بن خليفة لاعب منتخب تونس ”كانت مقابلة سعيدة لنا والمنتخب المصري لم يقدم المستوى الذي نتوقعه.“

واضاف في تصريحات اذاعية “قبل المباراة كنا نعلم ان منتخب مصر يعاني من غياب أفضل عناصره أمثال (محمد) أبو تريكة وعصام الحضري ولذا سعينا للفوز.

”المنتخب المصري باتت مهمته صعبة لكن نتمنى له التوفيق وان يرافقنا الى النهائيات. سنسعى للفوز على السنغال في المباراة القادمة حتى نتصدر المجموعة.“

وتقاسم منتخب تونس صدارة المجموعة السابعة مع السنغال برصيد ست نقاط لكل منهما بعد فوز الأخير على بوتسوانا بهدفين دون رد يوم الاربعاء بينما تذيلت مصر وبوتسوانا الترتيب دون رصيد.

تغطية صحفية: محمد صادق - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below