17 أيلول سبتمبر 2014 / 04:08 / بعد 3 أعوام

كيروش ينهي الجدل حول مستقبله بالتوقيع على عقد جديد مع إيران

(رويترز) - انتهى الجدل المحيط بمستقبل البرتغالي كارلوس كيروش مدرب منتخب ايران لكرة القدم يوم الثلاثاء بعد توصله لاتفاق على تمديد عقده لمدة أربع سنوات مع الفريق.

كارلوس كيروش اثناء توجيه لاعبي منتخب إيران أمام الأرجنتين في كأس العالم لكرة القدم يوم 21 يونيو حزيران 2014. رويترز

وكان كيروش قال انه سيرحل بعد خروج الفريق من دور المجموعات في كأس العالم خلال يونيو حزيران الماضي بسبب خلاف مع الاتحاد الايراني للعبة.

لكن المدرب السابق لريال مدريد الاسباني ومنتخب البرتغال تراجع عن هذه الخطوة بعد شهر واحد ثم استمرت المفاوضات لفترة طويلة قبل التوقيع على عقد جديد في طهران أمس الثلاثاء.

وتسببت المفاوضات في تأجيل استعدادات ايران لكأس آسيا في استراليا خلال يناير كانون الثاني القادم لكن كيروش يثق في حصول فريقه على أحد المراكز الثلاثة الأولى في البطولة.

وقال كيروش (61 عاما) للصحفيين ”في البداية سنفوز بميدالية في كأس آسيا 2015 في استراليا. لهذا السبب يجب ان نعمل بقوة.“

وأضاف ”تعرفون انني لست من نوعية الأشخاص الذين يقدمون الوعود. يجب ان نصل الى هدفنا بالعمل الشاق.“

وتابع ”هدفنا الثاني واضح وسهل. نريد التأهل الى كأس العالم 2018. برنامجنا واضح.“

وتمتع كيروش بنجاح مع ايران بعدما صعد بالفريق الى نهائيات كأس العالم للمرة الرابعة في تاريخه لكن بطلة آسيا ثلاث مرات سابقة فشلت في تخطي دور المجموعات بعد الهزيمة أمام الارجنتين والبوسنة والتعادل مع نيجيريا.

وكانت ايران على بعد دقائق قليلة من التعادل مع الارجنتين وصيفة بطلة العالم قبل ان يسجل ليونيل ميسي هدفا رائعا في الوقت المحتسب بدل الضائع حطم به آمال بطلة آسيا السابقة.

ونال كيروش اشادة واسعة بفضل عمله مع الفريق وانهال مديح وسائل الاعلام المحلية خلال المؤتمرات الصحفية أثناء كأس العالم في البرازيل هذا الصيف لكن علاقة المدرب البرتغالي كانت متوترة مع علي كافاشيان رئيس الاتحاد الايراني.

وتولى كيروش مسؤولية ايران خلفا لافشين قطبي بعد كأس آسيا 2011 وأبدى شكواه بشكل دائم من طريقة ادارة اللعبة في البلاد وألقى باللوم في تأجيل تمديد تعاقده على كافاشيان.

وتعانق الاثنان أثناء مراسم توقيع العقد لكن كيروش يدرك جيدا ان فريقه بحاجة لأداء قوي في كأس آسيا القادمة من أجل البقاء في منصبه.

وستلعب ايران الى جانب الامارات البحرين وقطر في المجموعة الثالثة بكأس آسيا التي فازت بها للمرة الأخيرة عام 1976.

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below