هاميلتون أول المنطلقين بسباق جائزة سنغافورة الكبرى متفوقا على روزبرج

Sat Sep 20, 2014 4:07pm GMT
 

من جون اوبرايان

سنغافورة (رويترز) - تفوق لويس هاميلتون سائق مرسيدس على زميله نيكو روزبرج في اللفة الاخيرة ليضمن مركز أول المنطلقين في سباق جائزة سنغافورة الكبرى لسيارات فورمولا 1 يوم السبت بعد أن اجتاز السائق البريطاني خط النهاية متفوقا بفارق 0.007 ثانية عن منافسه الالماني.

ويتراجع هاميلتون بفارق 22 نقطة خلف روزبرج في الترتيب العام للسائقين قبل ست جولات على نهاية الموسم وقطع مسافة حلبة مارينا باي وهي حلبة شوارع تضم 23 منحنى في دقيقة واحدة و45.681 ثانية بينما عبر زميله الالماني خط النهاية مسجلا دقيقة واحدة و45.688 ثانية.

وقال هاميلتون للصحفيين "كانت جولة تجارب تأهيلية مثيرة. لم يكن أحد يتوقع ان يشاهد مثل هذه الفروق البسيطة ومدى التقارب بين الجميع."

واضاف "الطريقة التي انهينا بها تمثل امرا جيدا بالنسبة للفريق."

وبينما واجه ثنائي مرسيدس المهيمن على البطولة تحديا كبيرا من فريقي رد بول وفيراري خلال التجارب الحرة واول جولتين من التجارب التأهيلية استطاع الفريق ضمان أول مركزين في ترتيب المنطلقين للمرة السابعة هذا الموسم على حلبة يبدو فيها التخطي امرا صعبا.

وجاء الاسترالي دانييل ريتشياردو سائق رد بول في المركز الثالث مسجلا دقيقة واحدة و45.854 ثانية بينما جاء زميله سيباستيان فيتل بطل العالم اربع مرات والفائز بسباق سنغافورة ثلاث مرات من قبل في المركز الرابع مسجلا دقيقة واحدة و45.902 ثانية.

وحل الاسباني فرناندو الونسو سائق فيراري في المركز الخامس متفوقا على البرازيلي فيليبي ماسا سائق وليامز على الرغم من افتقار سيارة وليامز للسرعة المطلوبة قبل ان يستعيد السائق البرازيلي بعضا من ايقاعه في الجولة الاخيرة من التجارب التأهيلية.

وهذه هي المرة السادسة التي ينطلق فيها هاميلتون من مركز اول المنطلقين هذا الموسم والمرة 37 على مدار مسيرته لكنه عندما ارتكب خطأ كبيرا عند المنحنى الاول في اللفة الاخيرة في التجارب التأهيلية بدا ان انطلاقه من المركز الاول امرا بعيد المنال جيث كان الفارق بين اول ستة سائقين حوالي ثلاثة اعشار من الثانية.   يتبع

 
البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس  في الجولة الثالثة من التجارب النهائية لسباق جائزة سنغافورة الكبرى يوم السبت. تصوير: تيم تشونج - رويترز