26 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 16:28 / منذ 3 أعوام

هدف في الدقيقة الأخيرة لفان بيرسي يحرم تشيلسي من الفوز على يونايتد

رون فان بيرسي لاعب مانشستر يونايتد يحتفل بهدفه في شباك تشيلسي خلال مباراة الفريقين في اولد ترافورد بمدينة مانشستر يوم الاحد. تصوير: فيل نوبل - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها لحملات تسويقية أو دعائية.

لندن (رويترز) - سجل روبن فان بيرسي هدفا في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليقود مانشستر يونايتد للتعادل 1-1 مع ضيفه وغريمه تشيلسي المتصدر في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

وكان تشيلسي على بعد لحظات من الفوز في أولد ترافورد بفضل ضربة رأس من المخضرم ديدييه دروجبا في الدقيقة 53 لكن فان بيرسي أدرك التعادل بعدما تابع كرة مرتدة من الحارس تيبو كورتوا.

وبقي تشيلسي في صدارة الدوري بعدما رفع رصيده إلى 23 نقطة من تسع مباريات متقدما بأربع نقاط على ساوثامبتون صاحب المركز الثاني بينما يحتل مانشستر سيتي حامل اللقب المركز الثالث وله 17 نقطة.

وهذه المرة الثانية فقط التي يخفق فيها تشيلسي في الخروج بالانتصار في الدوري هذا الموسم بعدما تعثر أيضا في مدينة مانشستر عندما لعب في ضيافة سيتي وتعادل 1-1.

وبعد نهاية الشوط الأول بالتعادل بلا أهداف ارتقى دروجبا (36 عاما) أعلى من الجميع لمقابلة ركلة ركنية نفذها سيسك فابريجاس ووضعها برأسه قوية لتدخل المرمى رغم محاولة بيرسي إبعادها.

وتلقى برانيسلاف إيفانوفيتش مدافع تشيلسي بطاقة حمراء بسبب حصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع بعدما ارتكب خطأ قرب راية الركلة الركنية.

وقابل مروان فيلايني لاعب يونايتد الركلة الحرة برأسه نحو المرمى وتصدى كورتوا للكرة لكنها ارتدت إلى فان بيرسي الذي أطلق تسديدة هائلة من مدى قريب ليسجل هدف التعادل ليونايتد وسط فرحة عارمة.

ويحتل يونايتد بقيادة مدربه لويس فان جال المركز الثامن برصيد 13 نقطة من تسع مباريات لكن الشيء الإيجابي للفريق أنه تمكن من إدراك التعادل قرب النهاية كما فعل عندما تعادل 2-2 مع وست بروميتش ألبيون يوم الاثنين الماضي.

وقال فان بيرسي لشبكة سكاي سبورتس ”يمكننا أن نشعر بالسعادة للحصول على نقطة واحدة. يتطور مستوانا بشكل يومي. نبقى في بداية المسابقة ونستطيع أن نلحق بتشيلسي.“

وكان جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي تعرض لانتقادات منذ عام واحد بسبب أسلوبه الدفاعي في أولد ترافورد الموسم الماضي عندما خاض المباراة بلا مهاجم صريح وخرج بالتعادل بدون أهداف.

وفي ظل غياب دييجو كوستا ولوك ريمي ثارت شكوك حول الأسلوب الخططي لتشيلسي لكن مورينيو اعتمد على دروجبا ومن خلفه الثلاثي ويليان وأوسكار وإيدن هازارد وقدم الفريق مباراة قوية.

وقال مورينيو ”أنا سعيد جدا. لعب فريقي بشكل رائع. ليست هذه النتيجة التي لعبنا من أجلها لكنها نتيجة مقبولة.“

وعبر فان جال عن سعادته بنجاح يونايتد في التعادل وقال ”لقد أظهرنا مرة أخرى أننا نبقى نقاتل حتى النهاية من أجل التسجيل.“

وسيخوض يونايتد مهمة صعبة في الجولة المقبلة عندما يخوض مباراة قمة المدينة أمام سيتي يوم الأحد المقبل.

وفي لقاء آخر قاد سامي اميوبي فريقه نيوكاسل يونايتد للفوز 2-1 على مضيفه توتنهام هوتسبير بعدما احرز هدفا بعد ثماني ثوان فقط من نزوله كبديل في الشوط الثاني.

وبفضل هدفين للكاميروني المخضرم صمويل ايتو فاز ايفرتون 3-1 على بيرنلي المتعثر والذي لم يحقق أي فوز حتى الآن.

وكان انتصار الأحد أول فوز لنيوكاسل خارج ملعبه في الموسم الحالي وجاء بمثابة دفعة معنوية كبيرة للمدرب آلان باردو الذي تحدثت تقارير عن احتمال رحيله بعد فشل فريقه في الفوز في أول سبع مباريات من الموسم قبل أن يفوز على ليستر سيتي وتوتنهام.

وقال اميوبي بعد المباراة ”التحرك قدما أمر جيد. الخروج من منطقة الهبوط منحنا دفعة معنوية كبيرة.“

وكان ايمانويل اديبايور منح توتنهام هدف السبق في الدقيقة 18 بعد تلقيه تمريرة من رايان ميسون بينما سيطر اصحاب الارض على اللعب في الشوط الاول.

الا ان الفريق اللندني الذي أحيا الذكرى العاشرة لرحيل مدربه السابق بيل نيكولسون قبل المباراة فشل في تعزيز تقدمه رغم العديد من الفرص التي سنحت له وتوقف رصيده عند 11 نقطة في المركز الحادي عشر.

واحرز اميوبي هدف التعادل للزوار عندما لمس الكرة لأول مرة بعد نزوله بديلا لزميله جابرييل اوبرتان.

واضاف ايوزي بيريز (21 عاما) الهدف الثاني للضيوف بضربة رأس بعد تلقيه تمريرة متقنة من ريمي كابيلا. وهذه هي اول مباراة كاملة يخوضها بيريز مع نيوكاسل.

وفي المباراة الاخرى احرز ايتو (33 عاما) الهدف الاول لايفرتون في الدقيقة الرابعة مستغلا كرة عرضية من ليتون بينز.

وبسبب تمريرة غير دقيقة من البلجيكي الدولي روميلو لوكاكو لاعب ايفرتون وصلت الكرة الى داني انجز ليحرز منها هدف بيرنلي الوحيد قبل ان يحرز لوكاكو نفسه الهدف الثاني لايفرتون في الدقيقة 29.

واحرز ايتو هدف الثاني والثالث لفريقه قبل خمس دقائق من نهاية المباراة عندما سدد كرة رائعة من مسافة 20 مترا. واقترب ايتو من احراز هدف ثالث في الوقت الاضافي عنما ارتدت كرته من القائم.

وصعد ايفرتون اثر الفوز الى المركز التاسع برصيد 12 نقطة.

اعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below