28 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 19:59 / بعد 3 أعوام

موراي: تعيين جالا ليون لقيادة الفريق الاسباني في كأس ديفيز تسبب في فوضى

باريس (رويترز) - يعتقد اندي موراي اللاعب الاول في بريطانيا ان مسألة اختيار جالا ليون لاعبة التنس السابقة لتصبح كابتن الفريق الاسباني في كأس ديفيز للتنس تم التعامل معها بشكل ”سيء للغاية.“

جالا ليون كابتن الفريق الاسباني بكأس ديفيز للتنس امام صورة للاعبين بمنتخب بلادها خلال مؤتمر صحفي في اشبيلية يوم 23 سبتمبر ايلول 2014. تصوير: مارسيلو ديل بوزو - رويترز.

وهنأ موراي علنا وعبر موقع تويتر للتواصل الاجتماعي على الانترنت ليون عقب الاعلان عن تعيينها لتولي المهمة خلفا لكارلوس مويا في سبتمبر ايلول الماضي لتصبح أول أمراة تتولى تدريب الفريق الاسباني في كأس ديفيز.

الا ان توني نادال عم الاسباني رفائيل نادال ومدربه قال إن تعيين جالا ليون قد يتسبب في مشكلات ”داخل غرفة اللاعبين“ بسبب ”عدم وجود علاقة“ بين ليون وكبار اللاعبين الأسبان.

وأثار موراي بطل ويمبلدون السابق حالة من الدهشة عندما اختار الفرنسية اميلي موريسمو كمدربه له عقب انفصاله عن إيفان ليندل في وقت سابق هذا العام.

وقال اللاعب البريطاني إنه تحدث لعدد من اللاعبين الأسبان بشأن مسألة اختيار ليون.

وأضاف موراي الذي يلعب للأسبوع السادس على التوالي ضمن بطولات اتحاد اللاعبين المحترفين من خلال مشاركته في بطولة باريس للأساتذة هذا الاسبوع ”تحدثت مع لاعبين في هذا الامر ويبدو ان الطريقة التي تم التعامل بها مع الأمر كانت سيئة للغاية.“

وتابع موراي الذي يسعى لضمان مكان من بين الاماكن الاربعة المتبقية في البطولة الختامية لموسم تنس الرجال في لندن ”يبدو ان الاتحاد (الاسباني) واللاعبين لم يتواصلوا بشكل جيد قبل إصدار قرار التعيين.“

وقال موراي متحدثا لرويترز بشكل منفصل ”لم يتم التشاور مع أي من اللاعبين بشأن اسم الكابتن الذي سيتم تعيينه. كان اللاعبون يرغبون في بقاء (كارلوس) مويا ككابتن للفريق. لقد كان هو الكابتن هذا العام.“

واضاف ”وانتهى المطاف بالنسبة للاعبين بعدم مشاركتهم او ظهورهم مع الفريق لذا فان الاتحاد ظهر كما لو انه يقول ‭‬‬اذا لم تلعبوا مع الفريق فاننا سنختار ما نريد.“

وتابع ”بدا الوضع فوضويا بغض النظر عن كون الكابتن رجلا أو امرأة. بدا واضحا انه لم يكن هناك أي نوع من التواصل بين اللاعبين والاتحاد.“

وترك مويا المهمة عقب خروج اسبانيا - الفائزة باللقب خمس مرات من المجموعة العالمية - بعد هزيمتها أمام البرازيل في جولة فاصلة.

وقرر مويا الرحيل عن تدريب الفريق الاسباني عقب اقل من عام من توليه المهمة بعد خروج اسبانيا من المجموعة العالمية لاول مرة خلال 18 عاما متعللا بعدم توفر العديد من اللاعبين الكبار وذلك ضمن مجموعة من العوامل التي دفعته لاتخاذ قراره.

وأيد ديفيد فيرير المصنف الثاني على صعيد اللاعبين الأسبان رؤية موراي للأحداث.

وقال فيرير لمحطة إذاعية اسبانية ”اتخذ القرار قبل أوانه وكان متعجلا للغاية وبدون التشاور مع اللاعبين على عكس ما كان عليه الحال في الماضي.“

واضاف ”لكي تنفذ ما تراه بشكل جيد فان أفضل شيء هو تعيين الكابتن الذي يرتبط بمشاعر جيدة (مع اللاعبين) ويعرف رياضة تنس الرجال جيدا.“

وتابع ”الأمر لا يتعلق بكون جالا ليون امرأة فهذا لا يمت بصلة للموضوع. هناك لاعبون (رجال) يستحقون المنصب أكثر منها نظرا لما يملكونه من خبرة أكبر.“

واعتزلت ليون (40 عاما) التنس عام 2004 بعد أن بلغت أعلى مراكزها في التصنيف العالمي وهو 27 على العالم.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below