3 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 08:08 / بعد 3 أعوام

هاميلتون خاض سباق جائزة أمريكا بثقة كبيرة في الفوز

لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس في سباق جائزة امريكا يوم الاحد. صورة لرويترز

اوستن (تكساس) (رويترز) - على الرغم من ان لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس ومتصدر بطولة العالم لسباقات فورومولا 1 للسيارات لم ينطلق من المركز الأول في سباق جائزة امريكا الكبرى وهو المركز الذي حرمه منه زميله نيكو روزبرج الذي ينافسه على اللقب فان السائق البريطاني كان يدرك أن هناك شيئا استثنائيا يملكه قبل بداية السباق.

وشعر هاميلتون بانه ينافس على حلبة معتاد عليها عندما توجه إلى الولايات المتحدة التي أمضى فيها بعض الوقت مع صديقته المغنية نيكول شيرزنجر واصدقائه في لوس انجليس وفاز بالنسخة الاولى من السباق الذي اقيم على حلبة اوف ذا امريكاس في عام 2012.

وعقب انتزاعه الفوز العاشر له هذا الموسم والخامس على التوالي دخل متصدر بطولة العالم سجلات الارقام القياسية للبطولة باعتباره السائق البريطاني الذي حقق اكبر عدد من الانتصارات على مدار تاريخ فورمولا 1 بعد ان انتزع فوزه 32 ليتجاوز نايجل مانسيل بطل العالم 1992.

وقال هاميلتون للجماهير في مقابلة على منصة التتويج مع ماريو اندريتي بطل العالم 1978 وهو اخر سائق أمريكي ينال اللقب ”بمجرد ان تجاوزت نيكو بدا الامر يتعلق بالسيطرة على السباق.“

وفي وقت لاحق قال هاميلتون للصحفيين وقد وضع قبعة اندريتي على رأسه ”قبل السباق يوجد الكثير الذي يمكن ان تقوم به حقا لفهم الفرص المتاحة والسيناريوهات المختلفة الممكنة وكيفية تعاملك معها.“

واضاف ”الا انني خضت السباق ولدي احساس بأنني سأفوز.“

وتابع ”شاركت في السباق وانا افكر انني بحاجة لسباق آخر مثل الذي قدمته عام 2012 وقد سار الأمر كذلك. استطعت اللحاق به في نفس النقاط تقريبا كما فعلت مع سيباستيان (فيتل في سباق عام 2012).“

واستطرد ”لم تمر علي اي لحظة في السباق لم اكن اعتقد فيها انني سأستطيع اللحاق به. بمجرد ان تجاوزته كما قلت هدأت لثانية وحاولت بعدها السيطرة على إطاراتي.“

وحدث هذا في اللفة 24 وهو رقم يبدو مناسبا لما حدث بعدها حيث دفع الفوز بهاميلتون لتوسيع الفارق مع روزبرج الى 24 نقطة قبل سباقين على النهاية بإجمالي عدد نقاط متاحة تبلغ 75 نقطة.

ويمكن ان ينتهي المطاف بهاميلتون لتحقيق 11 انتصارا هذا الموسم دون ان ينال اللقب ليذهب ضحية القواعد الجديدة التي تسمح بمضاعفة النقاط في السباق الاخير الذي سيقام بأبوظبي الا انه لم يفكر في هذا يوم الاحد.

وظهر هاميلتون بمنتهى الحيوية بعد ان حقق انتصارا آخر في قارة نال فيها أول انتصارين له في أول مواسمه عام 2007.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below