4 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 22:24 / منذ 3 أعوام

ارسنال ينهار أمام صحوة اندرلخت المتأخرة

لندن (رويترز) - انتفض اندرلخت البلجيكي بقوة في الدقائق الأخيرة ليحول تأخره بثلاثة أهداف الى التعادل 3-3 مع مضيفه ارسنال ويحرم منافسه الانجليزي من ضمان التأهل الى دور الستة عشر في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء.

لاعبو فريق اندرخلت بعد فوزهم على ارسنال في المباراة التي جمعت بينهما في لندن يوم الثلاثا. تصوير: ستيفان ورموث - رويترز

وتأخر اندرلخت 3-صفر في الدقيقة 58 لكنه توج انتفاضته الرائعة بهدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من ضربة رأس للبديل الكسندر ميتروفيتش وهو ما أبقى على آماله الضعيفة في التأهل عن المجموعة الرابعة.

وبعد انتزاع ارسنال الفوز على ملعب اندرلخت قبل أسبوعين بفضل هدفين قرب النهاية بدأ الفريق الانجليزي لقاء يوم الثلاثاء بقوة ليتقدم 3-صفر عن طريق ميكل ارتيتا واليكسيس سانشيز واليكس اوكسليد تشامبرلين.

لكن انطوني فاندن بوره قلص الفارق لاندرلخت بعدما أحرز هدفين قبل ان يكمل ميتروفيتش ثلاثية الفريق البلجيكي الذي يملك نقطتين في المركز الثالث بالمجموعة.

ويملك ارسنال سبع نقاط في المركز الثاني بالمجموعة بفارق خمس نقاط عن بروسيا دورتموند الالماني صاحب الصدارة والذي ضمن التأهل الى دور الستة عشر بعد فوزه 4-1 على ضيفه غلطة سراي التركي متذيل الترتيب بنقطة واحدة.

وفي ليلة باردة كان اندرلخت الأفضل في الدقائق الأولى وسبب تبادله السريع للكرة بعض اللحظات المتوترة لدفاع أصحاب الأرض.

وفقد ارسنال الكرة بسهولة وكاد دينيس برات - الذي كان ضمن ناشئي الفريق اللندني - أن يسجل بتسديدة اخطأت المرمى بعد أن اصطدمت بالمدافع بير مرتساكر.

وكان ذلك بمثابة انذار لارسنال الذي تعرض لخطر آخر بعد دقائق قليلة لاحقة إثر هجمة مرتدة سريعة جديدة للفريق البلجيكي.

وفي أول فرصة حقيقية لارسنال حرم آرون رامسي من هدف مؤكد عندما ابعد الدفاع تسديدته بشكل رائع عقب تمريرة سانشيز.

ومع ذلك كان ارسنال يقدم اداء تشوبه الخطورة وبدا اندرلخت أكثر من قادر على الاستفادة من ذلك وتصدى فويتسيك تشيسني حارس ارسنال لمحاولة ساشا كليستان.

وجاء هدف ارسنال الأول على نحو مفاجيء.

واشترك داني ويلبيك في كرة مع تشانسل مبيمبا داخل منطقة الجزاء وحين سقط على الأرض أشار الحكم الى نقطة الجزاء.

ونفذ ارتيتا ركلة الجزاء بهدوء محرزا الهدف 500 لارسنال باستاد الامارات.

وبعد دقائق قليلة أخرى أضاف الهداف التشيلي سانشيز هدفه العاشر منذ انضمامه من برشلونة قبل بداية الموسم بتسديدة قوية بقدمه اليمنى في شباك الحارس سيلفيو بروتو بعد أن اصطدمت محاولته الأولى من ركلة حرة بالحائط الدفاعي وارتدت له.

وحين انطلق اوكسليد تشامبرلين ليسجل ثالث أهداف ارسنال بدا أن المباراة انتهت لكن اندرلخت كان له كلمة أخرى.

وبعد ثلاث دقائق لاحقة وضع فاندن بوره الذي بدا في موقف تسلل الكرة في الشباك من مدى قريب وأعطى المدافع أملا حقيقيا للفريق الزائر بالهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 73.

واتيحت لاندرلخت فرصتين للحصول على نقطة وكانت أخطرها لفرانك اتشيمبونج الذي ارتدت تسديدته القوية من العارضة.

وفي الوقت الذي بدأ فيه ارسنال تنفس الصعداء قابل ميتروفيتش كرة آندي ناجار العرضية في الشباك ليشعل سعادة مشجعي الفريق البلجيكي وراء المرمى.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below