13 كانون الأول ديسمبر 2014 / 17:33 / بعد 3 أعوام

تشيلسي ومانشستر سيتي يواصلان الصراع الثنائي على القمة في انجلترا

لندن (رويترز) - واصل تشيلسي ومانشستر سيتي صراعهما الثنائي على قمة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بفوز كل منهما على فريق متعثر يوم السبت.

إيدن هازارد لاعب تشيلسي بعد تسجيل هدف في مرمى هال سيتي خلال مباراة الفريقين يوم السبت في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم. تصوير: سوزان بلانكت - رويترز

واستأنف تشيلسي تفوقه المعتاد في ملعبه ستامفورد بريدج فسجل هدفين عن طريق إيدن هازارد ودييجو كوستا ليتغلب 2-صفر على هال سيتي الذي طرد لاعبه توم هادلستون.

وبقي سيتي حامل اللقب لصيقا بالقمة بانتصاره الخامس على التوالي في الدوري على فريق الذيل ليستر سيتي بهدف نظيف أحرزه فرانك لامبارد في الدقيقة 40.

لكن سعادة سيتي لم تكتمل بعد إصابة قائده فنسن كومباني العائد لتوه بعد غياب طويل. وأصيب كومباني مدافع بلجيكا في عضلات الفخذ الخلفية.

ويملك تشيلسي 39 نقطة مقابل 36 لسيتي.

وبينما استفاد ارسنال من ثنائية لكل من أوليفييه جيرو وسانتي كازورلا في عيد ميلاده ليفوز 4-1 على ضيفه نيوكاسل يونايتد تعادل وست هام يونايتد صاحب المركز الرابع بهدف لمثله مع مضيفه سندرلاند وخسر ساوثامبتون خارج أرضه 1-صفر أمام بيرنلي الذي أحرز هدفه عن طريق آشلي بارنز.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الثالث بفارق 11 نقطة وراء تشيلسي قبل أن يخوض مباراة قمة ضد ليفربول يوم الأحد.

ووضع تشيلسي الذي خاض مباراته الأولى منذ هزيمته المفاجئة أمام نيوكاسل يونايتد في الجولة الماضية ضيفه تحت ضغط منذ البداية.

ولم يكن الفريق الضيف قد لمس الكرة حين جاءت الدقيقة السابعة وافتتح هازارد التسجيل بضربة رأس من تمريرة عرضية لأوسكار.

وبتدخله القوي ضد فيليبي طرد هادلستون واستفاد تشيلسي ليسجل كوستا هدفه الثاني عشر هذا الموسم من تمريرة هازارد في الدقيقة 68 ليحقق انتصاره الثامن في ثماني مباريات على أرضه في الدوري هذا الموسم تحت قيادة المدرب جوزيه مورينيو.

واضطر سيتي الذي يدربه مانويل بليجريني والذي لعب بدون مهاجمه المصاب سيرجيو أجويرو لإشراك الاسباني خوسيه بوزو (18 عاما) من البداية بعد إصابة البوسني إيدن جيكو خلال تدريبات الإحماء التي سبقت المباراة.

لكن اللاعب ضئيل الحجم عانى بسبب التدخلات القوية من مدافعي ليستر وتدخل لامبارد لتسجيل الهدف الوحيد قبل نهاية الشوط الأول.

وأطلق لاعب الوسط المخضرم تسديدة مباشرة من على حافة منطقة الجزاء بعد تمريرة جيدة من سمير نصري بطل الانتصار على روما في دوري أبطال اوروبا الأسبوع الماضي.

وبدا ارسنال الذي واجه انتقادات حادة بعد الهزيمة أمام ستوك سيتي في حالة أفضل أمام غلطة سراي في دوري أبطال اوروبا في منتصف الأسبوع الماضي وبانتصاره يوم السبت بقي في المركز السادس بفضل هدفين رائعين من جيرو في الدقيقتين 15 و58 وأخرى من كازورلا في الدقيقتين 54 و88.

وجاء الهدف الثاني لكازورلا من ركلة جزاء نفذها اللاعب الاسباني الذي بلغ 30 عاما بطريقة رائعة بلمسة جميلة بينما جاء الهدف الوحيد لنيوكاسل عن طريق أيوزي بيريز في الدقيقة 63.

وأعاد الفوز لأرسين فينجر مدرب ارسنال دعم المشجعين الذين أمطروه بالانتقادات مؤخرا فهتفوا له يوم السبت ”هناك أرسين فينجر واحد فقط“ بعدما أصبح الفريق على بعد نقطتين من مانشستر يونايتد ووست هام.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below