14 كانون الأول ديسمبر 2014 / 16:53 / بعد 3 أعوام

لامانا حارس جنوة ينقذ ركلة جزاء وفريقه يخسر أمام روما في ايطاليا

انزاجي مدرب ميلانو يوجه لاعبيه خلال المباراة ضد نابول يفي ميلانو يوم الاحد. تصوير. ستيفانو ريلانديني - رويترز

ميلانو (رويترز) - أنقذ يوجينيو لامانا الحارس الاحتياطي لجنوة ركلة جزاء من أول لمسة له في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم لكن هذا لم يكن كافيا لمنع فريقه من الهزيمة 1-صفر على أرضه أمام روما صاحب المركز الثاني يوم الأحد.

وقلص روما الفارق الى نقطة واحدة مع يوفنتوس حامل اللقب وصاحب الصدارة الذي توقفت سلسلة انتصاراته على أرضه في الدوري والتي استمرت 25 مباراة متتالية بالتعادل 1-1 مع ضيفه سامبدوريا.

ونزل لامانا بدلا من ماتيا بيرين الذي طرده الحكم بسبب عرقلة راديا ناينجولان لاعب وسط روما وهو مندفع ناحية المرمى ثم تصدى لركلة الجزاء التي نفذها آدم ليايتش.

لكن لامانا (25 عاما) الذي أمضى أغلب فترات مشواره في الدرجتين الثانية والثالثة بايطاليا لم يتمكن من منع ناينجولان من التسجيل عندما حول تمريرة عرضية لمايكون داخل الشباك قبل خمس دقائق على نهاية الشوط الأول.

ووضع جنوة الكرة في الشباك خلال الوقت المحتسب بدل الضائع لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

وسيطر يوفنتوس على مجريات اللعب في الشوط الأول أمام سامبدوريا وتقدم بعدما حول الظهير الفرنسي باتريس ايفرا ركلة ركنية داخل المرمى بضربة رأس ليحرز أول هدف له في الدوري الإيطالي منذ انضمامه للفريق قادما من مانشستر يونايتد الانجليزي قبل انطلاق الموسم الجاري.

وأثار هذا الهدف جدلا لأن الإعادة التلفزيونية أظهرت أن كلاوديو ماركيسيو وضع الكرة خارج المنطقة المخصصة لها عند تنفيذ الركلة الركنية.

وأبقى الحارس سيرجيو روميرو على سامبدوريا في أجواء اللقاء قبل أن يتمكن فريقه من إدراك التعادل من أول فرصة متاحة له تقريبا في الشوط الثاني.

وسدد البديل مانولو جابياديني كرة قوية بقدمه اليسرى من عند حافة منطقة الجزاء في مرمى الحارس جيانلويجي بوفون ليدرك التعادل لسامبدوريا.

وكان سامبدوريا هو آخر فريق في الدوري الايطالي يفوز على ملعب يوفنتوس في يناير كانون الثاني 2013 وكاد ان ينتزع الانتصار بفضل تسديدة أخرى من جابياديني لكن بوفون أنقذها.

وفاز يوفنتوس في 19 مباراة أقيمت على أرضه بالدوري الموسم الماضي كما حقق الانتصار في أول ست مواجهات في ملعبه بالمسابقة الحالية التي يتصدرها برصيد 36 نقطة من 15 جولة.

وأظهر ميلانو المزيد مما يشير الى صحوته تحت قيادة مدربه فيليبو انزاجي بفوزه 2-صفر على ضيفه نابولي بفضل هدفين من جيريمي مينيز وجياكومو بونافنتورا.

ورفع ميلانو 2رصيده الى 24 نقطة في المركز السادس بالتساوي مع نابولي الذي أهدر فرصة لتجاوز لاتسيو وسامبدوريا وجنوة.

وأحرز المخضرمان انطونيو دي ناتالي ولوكا توني هدفين ليقودا فيرونا لتحويل تأخره والفوز 2-1 على مضيفه اودينيزي فيما تعادل كالياري وبارما بدون أهداف.

وفي أول مباراة للمدرب دومنيكو دي كارلو مع تشيزينا خسر فريقه 4-1 على أرضه أمام فيورنتينا.

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below