4 كانون الثاني يناير 2015 / 14:58 / منذ 3 أعوام

الجدل المحيط باجيري خارج الملعب يلقي بظلاله على آمال اليابان في اللقب

خافيير اجيري مدرب منتخب اليابان اثناء مؤتمر صحفي في طوكيو يوم 27 ديسمبر كانون الأول 2014. تصوير: يويا شينو - رويترز

(رويترز) - يأتي الجدل المحيط بالمدرب المكسيكي خافيير اجيري خارج الملعب ليلقي بظلاله على اليابان التي تسعى للتعافي من آثار الظهور المخيب للآمال في كأس العالم العام الماضي في البرازيل عن طريق تعزيز رقمها القياسي في التتويج بلقب كأس آسيا لكرة القدم في استراليا للمرة الخامسة في تاريخها.

وجاء اسم اجيري في ديسمبر كانون الأول الماضي ضمن تحقيق يتعلق بمزاعم تلاعب في نتائج مباريات في اسبانيا لكن المدرب المكسيكي البالغ من العمر 54 عاما ينفي تورطه في أي خطأ.

ورغم مطالبات الجماهير لاجيري بالاستقالة في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الانترنت نال المدرب المكسيكي مساندة الاتحاد الياباني للعبة والذي تمسك به لقيادة الفريق في البطولة التي ستقام بين التاسع و31 يناير كانون الثاني الجاري.

وعقد اجيري المدرب السابق للمكسيك مؤتمرا صحفيا الأسبوع الماضي لينفي مرة أخرى هذه المزاعم وطلب من الجماهير مساندة المنتخب الياباني الذي خرج من دور المجموعات في كأس العالم بعد عروض مخيبة للآمال تحت قيادة الايطالي البرتو زاكيروني.

وقال اجيري "أود ان أقول لجماهيرنا ان تتحلى بالهدوء خلال هذا التحقيق. نحتاج لمساندتها من أجل الفوز بلقب كأس آسيا. سأضع تركيزي واستعدادي على منتخب اليابان من أجل الفوز بكأس آسيا."

وتملك اليابان سجلا مبهرا في البطولة اذ أحرز اللقب أربع مرات في سبع مشاركات.

وجاءت ثلاثة ألقاب في آخر أربع بطولات وهو ما يوضح قدرات اليابان ومكانتها الحالية كاحدى القوى الآسيوية في اللعبة.

ومنذ تعيين اجيري خلفا لزاكيروني كانت المهمة الأساسية للمدرب المكسيكي هي التتويج باللقب الخامس في كأس آسيا مع تجديد صفوف الفريق.

وبدأ اجيري في تجاهل العديد من المخضرمين ومن بينهم ياسوهيتو إندو أكثر لاعبي اليابان خوضا للمباريات الدولية من أجل منح اللاعبين الشبان فرصة لاظهار قدراتهم.

ورغم الفوز على جاميكا وهندوراس واستراليا خسرت اليابان 4-صفر أمام البرازيل وديا في أكتوبر تشرين الأول الماضي في سنغافورة ورجح نقاد ان تجارب اجيري فشلت.

وأعاد اجيري العديد من المخضرمين قبل كأس آسيا ومن بينهم القائد ماكوتو هاسيبي وإندو وكيسوكي هوندا مهاجم ميلانو الايطالي وأفضل لاعب في نهائيات 2011.

وبعد تجاهل يوشيتو اوكوبو هداف الدوري الياباني وتاكاشي اوسامي مهاجم جامبا اوساكا سيعتمد الخط الأمامي في اليابان الى حد كبير على هوندا وشينجي اوكازاكي الذي يلعب في المانيا.

وستبدأ اليابان مشوارها في البطولة بمواجهة المنتخب الفلسطيني يوم 12 يناير كانون الثاني الجاري ضمن المجموعة الرابعة التي تضم أيضا الأردن والعراق بطل آسيا 2007.

اعداد أحمد ممدوح - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below