7 كانون الثاني يناير 2015 / 11:20 / منذ 3 أعوام

هل يبدأ حارس الامارات ناصر صفحة جديدة في النهائيات الاسيوية

ماجد ناصر لاعب الامارات في صورة من أرشيف رويترز.

(رويترز) - لا يوجد شك في قدرة الحارس ماجد ناصر على مليء الفراغ الذي تركه غياب قائد منتخب الامارات على خصيف عن كأس اسيا لكرة القدم التي تنطلق في استراليا يوم الجمعة لكن السؤال الذي يطرح نفسه حاليا يتعلق بمدى قدرة الحارس سريع الانفعال على الحفاظ على هدوئه خلال البطولة التي تقام في اجواء حارة للغاية.

وحارس النادي الاهلي البالغ من العمر 30 عاما هو واحد من اصحاب السجلات الجزائية الاكبر في الكرة الاسيوية وقد تراوحت مخالفاته ما بين توجيه ضربات رأس الى لاعبين منافسين وصفع مدرب والقاء المقاعد على ارض الملعب وحتى اهانة الحكام.

وكثيرا ما غطت المشكلات التي يسببها ناصر المولود في الاول من ابريل نيسان بسبب سرعة انفعاله على مهاراته في حراسة الشباك.

ورغم كل ما تقدم فضل مدرب الامارات مهدي علي اضافة الحاس ناصر الى قائمة فريقه في النهائيات القارية بعد الغاء ايقافه لمدة عام بسبب اهانة احد الحكام في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

واثار انضمام ناصر الى التشكيلة الاماراتية تساؤلات من جانب البعض لكن الغياب المفاجيء للقائد خصيف بسبب اداء الخدمة الوطنية مباشرة قبل توجه المنتخب الى استراليا جعل ناصر الخيار الاول امام المدرب علي.

وقال المدرب علي عن قرار الاختيار ”لقد وعد بالالتزام بالقواعد وبلوائح التدريب الخاصة بنا وقال انه سيبقى بعيدا عن المتاعب.“

وأضاف مدرب الامارات قوله ”نريد الاستفادة من وجوده. كما انها فرصة بالنسبة له لاثبات انه على قدر المسؤولية.“

وتشبه تصريحات المدرب علي تصريحات مدرب سابقين عمل ناصر معهم وحاولوا مساعدته بعد بعض الحوادث.

ففي 2001 القى ناصر حجرا على أحد حاملي الراية وهاجم الحكم خلال مباراة في صفوف الشباب عندما كان يلعب مع الفجيرة الا ان ذلك لم يمنع الوصل من التعاقد معه بعد ذلك.

وعوقب ناصر بالايقاف 13 مباراة لاعتدائه بالضرب على أحد حاملي الراية في 2007 واوقف لمدة 17 مباراة اخرى في 2012 لصفعه مدربا منافسا بعد مباراة في الدوري المحلي وهو ما ادى الى اعلانه اعتزال اللعبة الشعبية.

لكنه سرعان ما تراجع عن قرار الاعتزال الا انه وبعد شهرين فقط وجه ضربة رأس الى لاعب منافس خلال مباراة في دوري ابطال الخليج وعوقب بالايقاف لستة اشهر اثر ذلك.

واثر انتقال مفاجيء الى الأهلي جاءت بداية جديدة لناصر الذي شارك في بعض مباريات فريقه الجديد عندما توج باللقب المحلي في الموسم الماضي قبل انضمامه الى المنتخب ليشارك في النهائيات الاسيوية للمرة الثالثة بعد غياب طويل عن الساحة الدولية.

ويتوقع ان يشارك ناصر من البداية في المباراة الاولى للامارات في المجموعة الثالثة امام قطر الاحد المقبل قبل ان تواجه الامارات بعد ذلك البحرين وايران في الدور الاول.

وقال ناصر عن هذه الفرصة ”انه تحد جديد بالنسبة لي.. تصرفاتي السابقة اصبحت من الماضي. اتطلع الى تقديم الافضل لفريقي ولبلادي.“

اعداد وتحرير فتحي عبد العزيز للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below