7 كانون الثاني يناير 2015 / 22:44 / منذ 3 أعوام

ظهور خافت للعائد توريس لكن أتليتيكو يخرج فائزا على ريال

لاعبو اتليتيكو مدريد يحتفلون باحراز هدف في مرمى ريال مدريد يوم 7 يناير كانون الثاني 2015. تصوير: سوزانا فيرا - رويترز

(رويترز) - ظهر فرناندو توريس خافتا في انتصار فريقه أتليتيكو مدريد 2-صفر على غريمه المحلي ريال مدريد في ذهاب دور الستة عشر لكأس ملك اسبانيا لكرة القدم يوم الأربعاء في مشاركته الأولى مع فريقه القديم.

وأحرز راؤول جارسيا هدف التقدم لأتليتيكو من ركلة جزاء في الدقيقة 58 بعد أن عرقله سيرجيو راموس وأضاف خوسيه خيمنيز الهدف الثاني بلمسة سهلة على أثر ركلة ركنية قبل ربع ساعة من النهاية لكن توريس كان هادئا للغاية واستبدل بعد ساعة من اللعب.

وصعد توريس في صفوف فرق الناشئين بأتليتيكو وبدأ مشواره مع الفريق الأول وعمره 17 عاما قبل أن ينتقل لليفربول الإنجليزي في 2007 لكن هذه كانت المرة الأولى التي يقف فيها في الجانب المنتصر بقمة مدريد.

وقال توريس للصحفيين "أنا سعيد للغاية بعودتي.. سعيد بالانتصار وبالطريقة التي لعبت بها. الفوز 2-صفر نتيجة رائعة."

وأضاف "اهتزت مشاعري بشدة سواء عند تقديمي (يوم الأحد) أو أثناء هذه المباراة."

وأنهى ريال عام 2014 محققا الفوز في 22 مباراة متتالية لكن بلنسية هزمه الأحد الماضي وتنتظره الآن مهمة صعبة حين يستضيف أتليتيكو في لقاء الإياب بمعقله في استاد برنابيو.

وتقاسم الفريقان كافة الألقاب في عام 2014 لكن قمة يوم الاربعاء افتقدت لبعض الاثارة بسبب إراحة الكثير من اللاعبين الاساسيين بما في ذلك كريستيانو رونالدو مهاجم ريال.

وقال كارلو أنشيلوتي مدرب ريال في مؤتمر صحفي "رونالدو كان مرهقا ولذا اعتقدنا أن الأفضل بالنسبة له أن تقتصر مشاركته على جزء من المباراة فقط. هذه ثاني هزيمة لنا لكني أعتقد أننا سيطرنا حتى ركلة الجزاء.

"في الشوط الأول كنا بحاجة لدقة أكبر في الهجوم. كنا بحاجة للعب مباشر بشكل أفضل واستخدام الجناحين لكني لا أزال أعتقد أننا كنا المسيطرين. إنها مباراة صعبة ضد فريق متماسك ولهذا السبب ينبغي عليك أن تحاول وتوسع اللعب على وتضغط أكثر."

وأضاف المدرب الإيطالي "لا تزال الفرصة أمامنا في لقاء الإياب.. هذا أكيد.. وسنقدم كل ما لدينا على أرضنا لكن الأمر لن يكون سهلا أيضا."

وسيواجه الفائز من هذه المواجهة الفائز من برشلونة أو ايلتشي في الدور المقبل.

وأراح أتليتيكو أكثر من نصف لاعبيه الأساسيين الذين شاركوا من البداية في الانتصار على ليفانتي في دوري الدرجة الأولى الاسباني يوم السبت الماضي لكن ثنائي الدفاع خيمنيز ودييجو جودين شاركا من البداية وخسرا كرة عالية من ركلة ركنية في الدقيقة الأولى.

كما هز جاريث بيل الشباك لريال بضربة رأس من ركلة حرة بعد 12 دقيقة لكن المحاولة احتسبت تسللا.

واعتمد أتليتيكو بشكل أساسي على الهجمات المرتدة وكان أنطوان جريزمان محور هذه الهجمات.

وفي مباراة أخرى منح دينيس تشيرشيف الفوز لفياريال على ضيفه ريال سوسيداد 1-صفر في ذهاب دور 16.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below