السلطات الكينية تشدد قواعد مكافحة المنشطات

Fri Jan 9, 2015 6:56pm GMT
 

نيروبي (رويترز) - قال الاتحاد الكيني لألعاب القوى يوم الجمعة إنه شدد قواعد مكافحة المنشطات لتشمل اجراء اختبارات مفاجئة لأرفع الرياضيين في البلاد.

وأضاف الاتحاد ان هذه الخطوة تتماشى مع قواعد الاتحاد الدولي لالعاب القوى والوكالة العالمية لمكافحة المنشطات.

وأوضح ايساياه كيبلاجات رئيس الاتحاد الكيني لألعاب القوى للصحفيين إن كل المدربين والوكلاء الرسميين والفرعيين يتعين عليهم ان يكونوا مسجلين في الاتحاد الكيني.

وتابع كيبلاجات "أي وكيل أعمال يسقط لديه أكثر من رياضيين اثنين في اختبار للمنشطات سيتم ايقافه على الفور."

وسقط العشرات من الرياضيين الكينيين في اختبارات للكشف عن المنشطات على مدار العامين الماضيين.

وسقطت ريتا جيبتو الفائزة بسباقي الماراثون في بوسطن وشيكاجو على مدار العامين الماضيين في اختبار في ديسمبر كانون الاول للكشف عن مادة محظورة وجدت في العينة الثانية بعد سقوطها في اختبار خارج المنافسات في سبتمبر ايلول.

وأنحى مسؤولون حكوميون باللائمة في ارتفاع عدد الحالات على الوكلاء الأجانب. كما وجه اتهام للاتحاد الكيني لالعاب القوى بعدم القيام بما يكفي من اجراءات لتثقيف الرياضيين.

وقال كيبلاجات إنه سيتعين على جميع السباقات ان تكون مرخصة من قبل الاتحاد الكيني لالعاب القوى وان من الشروط الاساسية للحصول على تراخيص اخضاع المتسابقين لاختبارات اجبارية.

وأضاف "سيحصل الرياضيون على مكافآت المشاركة فور اعلان نتائج اختبارات الكشف عن المنشطات."   يتبع

 
العداءة الكينية ريتا جيبتو بعد فوزها بماراثون بوسطن يوم 21 ابريل نيسان 2014. تصوير: رويترز.