11 كانون الثاني يناير 2015 / 11:39 / منذ 3 أعوام

عرض-الدولة المضيفة لكأس الأمم الافريقية تواجه مهمة شاقة

مالابو ‭(رويترز) - ربما تمتلك غينيا الاستوائية أفضلية مساندة الجماهير لكن يتوقع أن تواجه الدولة المضيفة مهمة صعبة حينما تفتتح مشوارها في كأس الأمم الافريقية لكرة القدم أمام الكونجو في باتا في 17 يناير كانون الثاني.

وبعد استبعادها في البداية من التصفيات بسبب اشراكها للاعب أجنبي بشكل غير قانوني تعين على غينيا الاستوائية الاستعداد بسرعة للبطولة عقب تدخلها لاستضافة المنافسات بعد تجريد المغرب من هذا الحق في نوفمبر تشرين الثاني.

ولأنها الدولة المضيفة تم وضع غينيا الاستوائية على رأس المجموعة الأولى حيث ستلعب مع بوركينا فاسو والكونجو والجابون في مجموعة متواضعة ستوفر الأمل في تكرار ما حققته قبل ثلاث سنوات عندما بلغت دور الثمانية حين كانت تتقاسم الاستضافة.

ووقتها حظي منتخب غينيا الاستوائية باستعداد مكثف بدعم من الحكومة الغنية بأموال النفط لكن هذه المرة اضطرت لتشكيل الفريق في غضون شهرين.

ولم يساعدها تغيير المدرب إذ كان اندوني جويكوتشيا ضحية تغيير القيادة بعد انتخاب مجلس ادارة جديد لاتحاد كرة القدم في غينيا الاستوائية في نوفمبر تشرين الثاني.

وأراد الرئيس الجديد تعيين ستيفن كيشي الفائز بكأس الأمم الافريقية الماضية مع نيجيريا في 2013 لكن المفاوضات توقفت.

وبدلا من ذلك تحرك استيبان بيكر وهو ارجنتيني لا يمتلك الكثير من الخبرة من وظيفته كمدرب لمنتخب السيدات ليتولى قيادة فريق الرجال مع وجود اسبوعين فقط للاستعداد.

وغطت الاثارة المحيطة بأصحاب الأرض على فرص الفرق الثلاثة الأخرى في المجموعة.

وستكون بوركينا فاسو مرشحة لاحتلال صدارة المجموعة بعدما كانت وصيفة البطل على نحو مفاجيء في البطولة الماضية وعادت لجنوب افريقيا لمدة اسبوعين من أجل محاولة صنع الأجواء نفسها التي قادتها للنهائي في 2013.

ويتدرب منتخب الكونجو في السنغال تحت قيادة المدرب المخضرم كلود لوروا الذي سيشارك في كأس الأمم الافريقية لثامن مرة وهو رقم قياسي لكنه لم يحرز اللقب منذ فعلها عام 1988 مع الكاميرون.

وتأثرت استعدادات الجابون - التي تفوقت على بوركينا فاسو في مجموعتيهما بالتصفيات - باستدعاء ماريو ليمينا الذي وافق في البداية على اللعب قبل أن يرفض اختياره بعد اعلان التشكيلة.

وولد لاعب وسط اولمبيك مرسيليا في الجابون لكنه يلعب مع منتخب فرنسا تحت 21 عاما.

وستقام مباريات المجموعة الأولى في باتا وهي واحدة من مدينتين استضافتا البطولة حين تقاسمت غينيا الاستوائية التنظيم مع الجابون في 2012.

وعانت المباريات قبل ثلاث سنوات من الأمطار الغزيرة والغياب التام للجماهير.

اعداد أحمد ماهر - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below