11 كانون الثاني يناير 2015 / 13:22 / منذ 3 أعوام

برشلونة يستعيد توازنه بالفوز 3-1 على اتليتيكو

لاعبو برشلونة سواريز ونيمار وميسي (من اليسار لليمين) يحتفلون بالتسجيل في مرمى اتليتيكو بدوري اسبانيا يوم الأحد. تصوير. ألبرت جيا - رويترز

مدريد (رويترز) - قلص برشلونة الفارق الى نقطة واحدة مع ريال مدريد المتصدر بعد فوزه 3-1 على ضيفه اتليتيكو مدريد حامل اللقب يوم الأحد في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم وهي نتيجة خففت الضغط على المدرب لويس انريكي.

وبدا ان برشلونة يسعى بقوة منذ البداية للتعافي من آثار هزيمته مطلع الأسبوع الماضي في الدوري على ملعب ريال سوسيداد ليتقدم في الدقيقة 12 عندما فتحت مهارات ليونيل ميسي دفاع اتليتيكو ووصلت الكرة الى نيمار ليضعها في الشباك.

وصنع ميسي الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 35 عندما انطلق من جهة اليمين في منتصف الملعب ومرر الكرة الى لويس سواريز الذي سددها في شباك الحارس ميجيل انخيل مويا.

وضغط اتليتيكو ليعود الى أجواء اللقاء بعدما تسبب ميسي في ركلة جزاء ضد فريقه عندما عرقل خيسوس جاميز. ونفذ المهاجم الكرواتي ماريو مانزوكيتش ركلة الجزاء بنجاح ليقلص الفارق لاتليتيكو في الدقيقة 56.

وهذه المرة الأولى التي يتسبب فيها ميسي في ركلة جزاء ضد ناديه أو منتخب بلاده خلال عشر سنوات في مشواره الاحترافي.

وحاول اتليتيكو ادارك التعادل لكن ميسي ضمن الفوز لبرشلونة قبل ثلاث دقائق من النهاية من مدى قريب ليرفع رصيده الى 16 هدفا في الدوري هذا الموسم.

ويملك ريال مدريد بطل أوروبا 42 نقطة من 17 مباراة بعد فوزه 3-صفر على ضيفه اسبانيول يوم السبت مقابل 41 نقطة لبرشلونة صاحب المركز الثاني الذي خاض 18 مباراة.

ويأتي اتليتيكو في المركز الثالث وله 38 نقطة من 18 مباراة.

وكان لويس انريكي في حاجة شديدة لنتيجة جيدة بعد ظهور تقارير حول خلافه مع ميسي وهو ما أدى لتكهنات واسعة النطاق بأن أيامه كمدرب أصبحت معدودة.

وبدا أن برشلونة في أزمة إدارية في الأسابيع القليلة الماضية بعد تأكيد عقوبة الاتحاد الدولي (الفيفا) بمنعه من ضم لاعبين ثم اقالة المدير الرياضي اندوني زوبيزاريتا.

لكن الفوز على اتليتيكو - الذي تفوق على برشلونة ليحرز لقب الدوري كما أخرجه من دوري أبطال اوروبا الموسم الماضي - كان بالضبط ما يحتاجه النادي القطالوني.

وقال نيمار لمحطة كانال بلوس التلفزيونية الاسبانية ”الفوز كان مهما.“

وأكد قائد منتخب البرازيل - الذي اصيب بجرح في الكاحل في الشوط الأول لكنه استكمل المباراة - أنه لا يوجد أزمة في برشلونة وأنه وبقية الفريق بحاجة للتركيز على اللعب.

وأضاف ”لا يوجد مشكلة. كل شيء خلفنا ونحن متحدون.“

ويحتاج اتليتيكو الان لاستعادة توازنه سريعا من أجل اياب دور الستة عشر في كأس ملك اسبانيا يوم الخميس القادم على ملعب حامل اللقب ريال مدريد عندما سيسعى للدفاع عن تقدمه 2-صفر في لقاء الذهاب الاسبوع الماضي باستاد فيسنتي كالديرون.

وفي حكم المؤكد أن يلتقي الفائز مع برشلونة في دور الثمانية بعد فوز الفريق القطالوني 5-صفر على ايلتشي في الذهاب قبل مواجهة الاياب بينهما يوم الخميس.

وقال الحارس مويا لكانال بلوس ”الشوط الأول كان سيئا وكلفنا الكثير وكنا نتعرض للكثير من الهجمات وهو أمر غير معتاد.“

وأضاف ”في الشوط الثاني أردنا مجاراتهم وتسجيل هدف للعودة لأجواء اللقاء وهذا ما حدث لكن الهدف الثالث قتل المباراة.“

ونجح اشبيلية في تجاوز بلنسية للمركز الرابع بفضل فوزه 2-صفر على مضيفه الميريا بينما استمرت معاناة اتليتيك بيلباو بخسارته 2-1 على أرضه أمام ايلتشي المتواضع.

وهذا ثالث انتصار فقط يحققه ايلتشي هذا الموسم وقاده لمغادرة قاع الترتيب ليتقدم على غرناطة الذي تعادل 1-1 بملعبه مع ريال سوسيداد.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below