12 كانون الثاني يناير 2015 / 12:22 / بعد 3 أعوام

فان جال يقاتل من أجل الاستفادة من المواهب الهجومية في يونايتد

مانشستر (انجلترا) (رويترز) - كيف يفشل خط هجوم يضم ستة لاعبين من بينهم انخيل دي ماريا وروبن فان بيرسي ووين روني وخوان ماتا في تسديد كرة واحدة على المرمى المنافس خلال المباراة التي انتهت بالهزيمة 1-صفر أمام ساوثامبتون في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم أمس الاحد.

لويس فان جال مدرب مانشستر يونايتد قبل مباراة أمام ستوك سيتي في أول يناير كانون الثاني 2015. تصوير: دارين ستيبلس - رويترز

وربما كان هذا هو السؤال الذي كان يحاول مدرب مانشستر يونايتد الهولندي لويس فان جال الاجابة عليه خلال تناوله العشاء بعد المباراة.

ونظريا تبدو هذه تشكيلة هجومية ضاربة خاصة مع وجود انطونيو فالنسيا ولوك شو على جانبي خط الوسط ما يضيف مزيدا من القوة للفريق الذي لعب على ارضه.. لكن الواقع كان بعيدا عن كل ذلك.

فبعد تقدم لافت في قائمة فرق البطولة العشرين بعد بداية ضعيفة للموسم تحت قيادة فان جال حقق يونايتد فوزا وحيدا في اخر خمس مباريات وتراجع تهديفه أيضا.

ومنذ فوزه 3-1 على نيوكاسل يونايتد في 26 ديسمبر كانون الاول الماضي تعادل مانشستر يونايتد بدون أهداف مع توتنهام هوتسبير وتعادل 1-1 مع ستوك سيتي ويوم الاحد خسر امام ساوثامبتون في الدوري لاول مرة منذ 27 عاما في اولد ترافورد.

وفشل يونايتد رغم سيطرته على الكرة في خلق فرص كبيرة في مواجهة تشكيلة ساوثامبتون التي لا تقارن تكلفتها مطلقا مع الاموال التي انفقت على التعاقد مع لاعبي يونايتد.

وبدا دي دماريا صاحب صفقة الانتقال القياسية على مستوى بريطانيا الذي لعب في المقدمة الى جانب فان بيرسي بعيدا عن مستواه.

ويجيد دي ماريا الذي كلف يونايتد 60 مليون جنيه استرليني اللعب في اليسار نظرا لمهارته في التعامل مع المدافعين وقدرته على ارسال تمريرات متقنة الى المهاجمين الا انه وفي أحيان كثيرة خلال مباراة الامس طلب منه اللعب في الوسط وفي غير مركزه.

ولم يكن فان بيرسي في قمة الاداء ايضا واستبدل مع دي ماريا بعد ذلك في حين لم يقدم روني الكثير في موقعه خلف المهاجمين ولم يقترب من مرمى الخصوم.

كما لم يشارك المهاجم الكولومبي رادامل فالكاو في المباراة ولم يكن أيضا في قائمة البدلاء رغم انه احرز هدفين في اخر أربع مباريات شارك فيها في الدوري وكان لائقا للعب.

وغاب الايقاع عن اداء يونايتد ويبدو ان فان جال لا يعرف كيف تكون التركيبة المناسبة في خط الهجوم.

وبهذا أصبح رصيد يونايتد الرابع في الترتيب 37 نقطة من 21 مباراة وهو نفس رصيد الفريق من نفس عدد المباريات تحت قيادة المدرب السابق ديفيد مويز في الموسم الماضي قبل اقالته.

وردا على سؤال بهذا الخصوص رد فان جال قائلا بعد المباراة ”لقد انتظرتم حتى هذه اللحظة لطرح هذا السؤال.. علينا تحسين الاداء. علينا تحسين الاداء وهذا هو سبب عملنا بكل جدية من أجل تحقيق ذلك.“

وأضاف المدرب الهولندي قوله ”لقد قلت سلفا اننا كنا الفريق المسيطر لكن عليك خلق المزيد من الفرص عندما تكون مسيطرا. أعتقد ان ساوثامبتون أراد التعادل وحصل على الفوز.“

اعداد وتحرير فتحي عبد العزيز للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below