13 كانون الثاني يناير 2015 / 08:54 / منذ 3 أعوام

كوريا الجنوبية تتأهل رغم فوز غير مقنع آخر في كأس آسيا

كانبيرا (رويترز) - هز نام تاي هي شباك الكويت في الشوط الأول وتكفل اطار مرمى كوريا الجنوبية بالتصدي لفرصة خطيرة في بداية الشوط الثاني ليحقق بطل آسيا مرتين فوزا آخر غير مقنع بهدف دون رد على منافس عربي ويتأهل لدور الثمانية في البطولة القارية المقامة في استراليا.

نام تاي هي لاعب كوريا الجنوبية يحتفل بتسجيل هدف في مرمى الكويت خلال مباراة المنتخبين يوم الثلاثاء في كأس اسيا لكرة القدم. تصوير: تيم ويمبورن - رويترز

وارتقى نام لاعب الوسط المهاجم وهو واحد من سبعة تغييرات أجراها المدرب الالماني اولي شتيلكه على تشكيلته الاساسية لمباراته ضمن المجموعة الاولى ليستقبل تمريرة تشا دو ري من جهة اليمين ويضعها بالرأس في الشباك في الدقيقة 36 ليكسر حالة الجمود.

وكانت هذه واحدة من الفرص النادرة للكوريين الذين استحوذوا على الكرة خلال الشوط الاول لكنهم اخفقوا في اختراق دفاعات الكويت.

وأصبح رصيد كوريا الجنوبية ست نقاط في المركز الثاني بالمجموعة الأولى متأخرة بفارق الأهداف عن أستراليا التي فازت 4-صفر على عمان لكن المنتخب الكوري سيلعب في ضيافة أصحاب الأرض لتحديد المتصدر في الجولة الثالثة يوم السبت المقبل.

وأبعدت الاصابات خمسة لاعبين عن تشكيلة كوريا الجنوبية التي فازت على عمان 1-صفر في المواجهة الاولى من بينهم الثلاثي سون هيونج مين المصاب بارتفاع في درجة الحرارة وكو جا تشيول ولي تشونج يونج وكلاهما مصاب في الساق.

وانهت الاصابة مشوار لي في البطولة بعد اصابته بكسر في مقدمة الساق ليخرج محمولا على محفة في مباراة عمان يوم السبت الماضي.

وجلس المهاجم تشو يانج تشول الذي احرز هدف الفوز على عمان وهو الهدف الدولي الاول له مع منتخب بلاده على مقاعد البدلاء خوفا من تفاقم اصابة بسيطة.وتحمل لي كيون هو أفضل لاعب في آسيا سابقا عبء الهجوم مع كيم مين وو ولي ميونج جو بينما ساعدهم نام تاي هي.

واهدر لي كيون هو أفضل فرصة لكوريا قبل ست دقائق من هدف نام.

وحصل اللاعب البالغ من العمر 29 عاما على تمريرة خلف دفاع الكويت من زميله كيم مين وو لكن تسديدة المهاجم أنقذها الحارس حميد القلاف فوق العارضة.

ولم تتقدم الكويت هجوميا في الشوط الاول واكتفت بارسال عرضيتين لمنطقة جزاء المنافس.

وأجرى التونسي نبيل معلول مدرب الكويت أربعة تغييرات على التشكيلة التي خسرت 4-1 أمام استراليا صاحبة الضيافة في المباراة الافتتاحية.

ولعبت الكويت بشكل أفضل هجوميا في الشوط الثاني وبادلت منتخب كوريا المحاولات على المرمى لكن الفريق خسر للمرة الثانية ليواصل عروضه المخيبة منذ كأس الخليج.

وبدأت الكويت الشوط الثاني بشكل أفضل وسدد علي مقصيد في اطار المرمى بعد مرور أربع دقائق ليبعث رسال تحذير للمنافس وعاد اللاعب ذاته ليهدر فرصة أخرى بعد مرور ساعة.

ودفع مدرب الكويت بالمهاجم الموهوب بدر المطوع قبل 25 دقيقة من النهاية بعدما أصبح اللعب مفتوحا وتحولت المباراة الى الاثارة ليتصدى الحارسان القلاف وكيم سيونج جيو للعديد من الفرص.

وترك لي كيون هو دون رقابة في الدقيقة 74 ليسدد بالرأس بجوار المرمى بينما سدد بارك جو هو كرة من مسافة بعيدة بعد ثماني دقائق أخرى لينقذها القلاف.

وشكل المطوع أيضا خطورة كبيرة لكن الكوريين تماسكوا ليخرجوا فائزين.

اعداد أسامة خيري واشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below