17 كانون الثاني يناير 2015 / 05:58 / بعد 3 أعوام

انطلاق كأس الأمم الافريقية وسط غموض حول أصحاب الأرض

باتا (غينيا الاستوائية) (رويترز) - ستطلع الجماهير صاحبة الأرض والمنظمون إلى أن تكون غينيا الاستوائية على مستوى التوقعات لضمان بداية قوية لكأس الأمم الافريقية لكرة القدم عندما تلتقي مع الكونجو في الافتتاح يوم السبت.

وتقدمت غينيا الاستوائية لاستضافة البطولة منذ شهرين بعد اعتذار المغرب عن عدم استضافة المسابقة خوفا من تفشي وباء الإيبولا القاتل.

وأجرت غينيا الاستوائية تغييرات كبيرة وعينت المدرب الأرجنتيني إستيبان بيكر بدلا من أندوني جويكوتشيا لاعب منتخب اسبانيا السابق قبل نحو ثلاثة أسابيع من المباراة الافتتاحية.

وستشارك الكونجو في كأس الأمم لأول مرة منذ 2000 لكنها تأهلت بعدما تفوقت في التصفيات على نيجريا حاملة اللقب التي أخفقت في التأهل للمسابقة القارية.

وبعد انتهاء مباراة الافتتاح ستلعب بوركينا فاسو مع الجابون ضمن منافسات المجموعة الأولى. ويعرف المنتخبان بعضهما البعض جيدا لأنهما كانا ضمن نفس المجموعة خلال التصفيات.

وتصدرت الجابون المجموعة في التصفيات على حساب بوركينا فاسو التي تدخل البطولة بثقة بعدما بلغت نهائي المسابقة بشكل غير متوقع في 2013.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below