20 كانون الثاني يناير 2015 / 18:24 / منذ 3 أعوام

ساحل العاج تتعادل مع غينيا 1-1 في كأس الأمم الافريقية

محمد ياتارا لاعب غيينيا يحتفل بهدفه في مرمى ساحل العاج بكأس الامم الأفريقية بغينيا الاستوائية يوم الثلاثاء. تصوير. عمرو عبدالله دلش - رويترز

مالابو (غينيا الاستوائية) (رويترز) - تعادلت ساحل العاج التي طرد منها لاعب 1-1 مع غينيا احدى القوى الصاعدة في القارة بفضل هدف سيدو دومبيا وذلك في مباراة الفريقين ضمن المجموعة الرابعة لكأس الأمم الافريقية لكرة القدم يوم الثلاثاء.

وكان محمد ياتارا سجل هدف التقدم لغينيا في الشوط الأول ليمهد الأجواء لمفاجأة كبيرة في البطولة قبل أن يتعادل دومبيا في الدقيقة 73.

وربما تشعر غينيا بالندم على ضياع فرصة التغلب على منافس اكثر ثقلا الا ان النتيجة ستعزز من ثقتها بنفسها عقب تحديها لكافة التوقعات وتأهلها للنهائيات الحالية.

وبعد أن تحدت كافة آثار فيروس الايبولا الذي انتشر في البلاد والذي اجبرها على لعب كافة مبارياتها المقررة على ارضها في التصفيات على ارض محايدة فاجأت غينيا منافستها ساحل العاج بهدف ياتارا من هجمة رائعة.

وطرد جرفينيو مهاجم ساحل العاج بسبب ضربه لمنافس قبل مرور ساعة على بداية اللقاء.

وتعادلت مالي والكاميرون 1-1 في وقت لاحق من يوم الثلاثاء لتترك المجموعة مفتوحة على كافة الاحتمالات.

وقال إيرفي رينار مدرب ساحل العاج للصحفيين ”قدمت غينيا عرضا جيدا في التصفيات بالتعادل سلبيا مع غانا ثم الفوز على توجو 4-1 لذا فأنني لا اعتقد انها من الفرق التي يمكن الإقلال من شأنها.“

وأضاف ”اعتقد انه وعقب التعادل فاننا سنخوض مباراتين من اجل التأهل لذا فاننا يجب الا نخسر.“

وعانى ثلاثي هجوم ساحل العاج الذي يضم جرفينيو وسالومون كالو وويلفريد بوني في الشوط الاول أمام دفاع غينيا الأكثر تنظيما والذي قاده فلورنتين بوجبا شقيق بول بوجبا لاعب وسط منتخب فرنسا.

وكاد جرفينيو المرهق أن يفتتح التسجيل عقب أول هجمة في الدقيقة 17 إلا أن نابي ياتارا حارس غينيا ابعد تسديدته من مسافة قريبة لتصطدم بالعارضة وتذهب إلى خارج الملعب.

وادخل منتخب غينيا السعادة على جماهيره في استاد مالابو بعد ان سدد محمد ياتارا بقوة لتمر الكرة نحو سقف الشبكة بعد خطأ احد مدافعي ساحل العاج في ابعاد الكرة.

وكان بوني - الذي انضم الى مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الانجليزي الممتاز في وقت سابق هذا الشهر - قريبا من التسجيل من تسديدة قوية من مسافة 20 مترا مع بداية الشوط الثاني.

وبعد طرد جرفينيو بسبب اعتدائه بدون كرة على لاعب من غينيا بدا أن الأخيرة في طريقها لمضاعفة الغلة بعد أن شق إبراهيما تراوري طريقه بين ثلاثة مدافعين قبل أن يسدد في العارضة.

ودفعت غينيا ثمنا باهظا لضياع الفرص السهلة بعد أن أرسل لاعب الوسط يايا توري تمريرة رائعة لزميله بوني ليرسل الأخير الكرة مباشرة لدومبيا الذي سجل منها هدف التعادل.

واندفع الفريقان للهجوم بعدها بحثا عن هدف الفوز وبدا أن ساحل العاج الأقرب للتسجيل الا ان غينيا تماسكت لتخرج بالتعادل.

وبدت مشاعر ابراهيما تراوري قائد غينيا متباينة بشأن النتيجة.

وقال تراوري ”نشعر بالاحباط لاننا خضنا مباراة جيدة الا أننا تركناها تفلت من بين أيدينا رغم اننا كنا نسيطر عليها ونتفوق عدديا عليهم.“

وأضاف ”إلا أنها لا تعد نتيجة سيئة بالنسبة لنا لأنها ستتيح لغينيا فرصة المضي قدما في البطولة.“

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below