22 كانون الثاني يناير 2015 / 13:12 / بعد 3 أعوام

كاهيل يسجل هدفين ويقود استراليا للفوز 2-صفر على الصين

تيم كاهيل لاعب استراليا يلوح للجمهور باشارة النصر خلال مباراة فريقه أمام الصين في بريزبين يوم الخميس. تصوير: ادحار سو - رويترز.

برزبين (استراليا) (رويترز) - أنقذ تيم كاهيل استراليا مجددا يوم الخميس فسجل هدفين أحدهما من أروع الأهداف في تاريخ كأس آسيا لكرة القدم ليقود بلاده للدور قبل النهائي.

وفي ظل اهدار زملائه للفرص أمام المرمى أخذ كاهيل على عاتقه تهدئة الجماهير الاسترالية وقاد بلاده للفوز 2-صفر على الصين في دور الثمانية باستاد لانج بارك في برزبين.

وجاء الهدفان في الشوط الثاني لكن الأول - بعد اربع دقائق من استئناف اللعب - سيتم تذكره لسنوات.

واعتاد كاهيل تسجيل أهداف رائعة مع بلاده - أكثرها شهرة هدفه ضد هولندا في كأس العالم الأخيرة - لكن هدف مباراة الخميس ربما هو الأروع.

وحين فشلت الصين في ابعاد الكرة بعد ركلة ركنية لاستراليا أعادها ايفان فرانيتش بدون خطورة برأسه داخل منطقة الجزاء في اتجاه كاهيل الذي بدا في موقف صعب في وجود مدافع يراقبه.

لكن اللاعب البالغ عمره 35 عاما - كاشفا عن نشاط رياضي في سنوات عمره الأولى - قفز في الهواء وسدد ركلة خلفية مثالية لتذهب الكرة عبر منطقة المرمى وتمر من الحارس الصيني المذهول وانغ دالي.

وكانت لحظة ساحرة لم تتسبب فقط في انعاش آمال استراليا في احراز اللقب لكنها أحيت البطولة بأكملها.

وبعد 16 دقيقة أخرى هز كاهيل الشباك مجددا ليقتل آمال الصين في التقدم بالبطولة عندما قابل بضربة رأس رائعة كرة ماثيو ليكي العرضية.

ورفعت ثنائية كاهيل - وهو هداف منتخب استراليا عبر العصور بالفعل - رصيده الى 39 هدفا في 80 مباراة دولية كما حفظت ماء وجه بلاده.

وستلتقي استراليا الان مع اليابان أو الامارات في الدور قبل النهائي الاسبوع القادم. وستلعب كوريا الجنوبية ضد ايران أو العراق في المباراة الأخرى بالدور قبل النهائي.

وسيطر المنتخب الاسترالي - الذي خسر 1-صفر أمام كوريا الجنوبية في اخر مباريات المجموعة - على اللعب أمام الصينيين لكنه أهدر سلسلة من فرص التسجيل وكان كاهيل الاستثناء الوحيد.

كما تسبب الاستراليون في بعض اللحظات الصعبة لمشجعيهم بعد فقد الكرة باستهتار عدة مرات ليسمحوا للمنتخب الصيني بتشكيل خطورة في الهجمات المرتدة.

وكان قائد استراليا مايل جديناك - العائد للتشكيلة بعد غيابه عن اخر مباراتين في دور المجموعات بسبب اصابة في الكاحل - ضمن اسوأ المدافعين وسمح للاحباط بالسيطرة عليه بعد حصوله على انذار عقب مخالفة عنيفة ضد رين هانغ.

وأمضت الصين أغلب الشوط الأول وهي تدافع في مناطقها لكنها ضغطت بعد التأخر واقتربت من التسجيل بعدما أطلق تشانغ لينبنغ صاروخا من مسافة بعيدة أجبر الحارس الاسترالي مات رايان على القفز للتصدي له.

كما اختبر وو لي وسون كي الحارس الاسترالي لكن المنتخب الصيني لم ينجح في الرد على ثنائية كاهيل ليخرج من البطولة مع تقدم الاستراليين.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below