23 كانون الثاني يناير 2015 / 18:13 / منذ 3 أعوام

الساحر جيان يستعيد عافيته بهدف قاتل في مرمى الجزائر

الغاني جوردان ايو (الى اليمين) في صراع على الكرة مع كارل مجاني لاعب الجزائر خلال مباراة الفريقين بكأس الامم الافريقية لكرة القدم يوم الجمعة. تصوير: مايك هاتشنجز - رويترز.

مونجومو (غينيا الاستوائية) (رويترز) - تعافى اسامواه جيان من المرض ليسجل هدفا في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع ويقود منتخب غانا للفوز 1-صفر على الجزائر ليحيي آمال بلاده في التأهل عن المجموعة الثالثة في كأس أمم افريقيا لكرة القدم.

وبعد أن كانت المباراة تتجه للتعادل السلبي الذي كان سيصب في مصلحة الجزائر بعد فوزها بمباراتها الافتتاحية في البطولة القارية لاول مرة منذ ربع قرن على جنوب افريقيا 3-1 توغل جيان الذي غاب عن المباراة الاولى بسبب اصابته بالملاريا من جهة اليمين بعد أن تلقى تمريرة طويلة ليسدد في شباك الحارس رايس مبولحي ويخطف النقاط الثلاث لفريقه بطل أفريقيا أربع مرات.

وكانت غانا خسرت المباراة الأولى أمام السنغال 2-1.

بهذه النتيجة تتساوى غانا والجزائر والسنغال في الرصيد بثلاث نقاط لكل منهم في المجموعة الثالثة قبل مباراة جنوب أفريقيا (بلا رصيد) مع السنغال في وقت لاحق.

وقال افرام جرانت مدرب غانا عقب اللقاء "تحمل هذه المباراة الكثير من المشاعر."

وأضاف مدرب تشيلسي السابق "حزنت بعدما مني مرمانا بهدف في الدقيقة الأخيرة امام السنغال لكن هذه المرة سجلنا نحن في الدقيقة الاخيرة"

وتابع "كان فوزا مستحقا للفريق الأفضل. أسامواه لاعب رائع ويبرهن دوما على قدراته في المباريات المهمة لكني أشيد بالفريق كله لانهم عملوا بكل قوة واظهروا وحدتهم في السراء والضراء."

من جهته تحسر الفرنسي كريستيان جوركوف مدرب الجزائر على فقدان فريقه للتركيز في آخر المباراة.

وقال "من المؤلم أن نخسر المباراة في الدقيقة الأخيرة. لقد غيرت هذه النتيجة مسار المجموعة بشكل كبير."

وتابع "التعادل كان سيقربنا كثيرا من الدور الثاني وكنا نستحق ذلك. أرضية الملعب وحالة الجو كانتا من العوامل المؤثرة ايضا. يتعين علينا تقديم كل ما لدينا أمام السنغال في المباراة المقبلة."

وبدأ منتخب الجزائر الذي أصر مدربه الفرنسي على البقاء معه رغم وفاة والدته يوم الخميس المباراة بقوة وهيمن على أول 30 دقيقة.

وبعد ثلاث فرص سريعة كان بطلها ياسين براهيمي في الدقائق الثالثة والسادسة و12 لاحت اول فرصة خطيرة للجزائر في الدقيقة 19 بعدما توغل الظهير الايمن عيسى ماندي ومرر الكرة على طبق من ذهب الى نبيل بن طالب الذي اهدرها بغرابة.

وكان لأرضية الملعب التي انتقدها مدربا الفريقان قبل اللقاء دور كبير في اعاقة التسديدة.

وفي الدقيقة 27 استفاد منتخب غانا من أول ركنية له لكن كارل مجاني تدخل برأسه في الوقت المناسب لينقذ الموقف.

وبعد عشر دقائق أخرى أهدرت غانا اخطر فرصها فبعد تمريرة على يمين الحارس رايس مبولحي تدخل مجيد بوقرة في الوقت المناسب برأسه لينقذ فريقه.

وقبل دقيقة من نهاية الشوط الاول حدث ارتباك في دفاع الجزائر كاد يكلفها هدفا لولا تدخل عيسى ماندي الذي أبعد الكرة.

وبعد مرور ست دقائق من الشوط الثاني أهدر الغاني جيان فرصة محققة من ضربة رأس مرت بجوار المرمى.

ودفع مدرب الجزائر باللاعب اسلام سليماني بدلا من اسحاق بلوفضيل في الدقيقة 55.

بعدها مرر الغاني اندريه ايو الى شقيقه جوردان ايو ليلعبها بشكل جمالي وتمر من فوق العارضة.

وفي الدقيقة 65 ومن عمل جماعي رائع للمنتخب الجزائري وصلت الكرة الى بن طالب الذي سددها بجوار المرمى.

اعداد اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below