26 كانون الثاني يناير 2015 / 06:18 / بعد 3 أعوام

تونس على مشارف دور الثمانية في كأس الامم لكن زامبيا في خطر

إبيبيين (غينيا الاستوائية) (رويترز) - ستحتاج تونس للتعادل فقط من أجل التأهل لدور الثمانية في كأس الامم الافريقية لكرة القدم لكن زامبيا بطلة 2012 تواجه خطر الخروج المبكر للمرة الثانية على التوالي اذا لم تنتصر في مباراتها الأخيرة بالمجموعة الثانية يوم الاثنين.

ويجب على زامبيا التي تتذيل الترتيب الفوز على الرأس الأخضر في إبيبيين لتتشبث بفرصة التأهل لدور الثمانية لكن حتى إن انتصرت فانها قد تخرج من البطولة اذا فازت الكونجو الديمقراطية على تونس في المباراة التي ستقام في باتا.

وهذا السيناريو سيترك المنتخب الكونجولي في صدارة الترتيب بخمس نقاط مع تساوي تونس وزامبيا باربع نقاط لكل منهما لكن لأن تونس هزمت زامبيا 2-1 يوم الخميس الماضي فانها ستتأهل بدلا منها.

ويعني فشل المنتخب الزامبي في تحقيق أي انتصار أن مصيره لم يعد بين يديه وزادت معاناته باصابة ناثان سينكالا وايمانويل مايوكا وهما اثنان من أهم لاعبي الفريق في غينيا الاستوائية.

كما تواجه الكونجو الديمقراطية عدة مشاكل بسبب الاصابات إذ تحوم شكوك حول مشاركة ثنائي الدوري الانجليزي الممتاز يانيك بولاسي ويوسف مولومبو ضد المنتخب التونسي.

وأصبحت الكونجو وغينيا الاستوائية أول المتأهلين لدور الثمانية بحصولهما على المركزين الأول والثاني في المجموعة الأولى.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below