27 كانون الثاني يناير 2015 / 22:54 / منذ 3 أعوام

ايفانوفيتش يقود تشيلسي لنهائي كأس رابطة الأندية الانجليزية

لندن (رويترز) - سجل المدافع برانيسلاف ايفانوفيتش هدفا بضربة رأس في الوقت الإضافي ليقود تشيلسي للفوز 1-صفر على ضيفه ليفربول في اياب الدور قبل النهائي والصعود الى المباراة النهائية بكأس رابطة الأندية الانجليزية لكرة القدم يوم الثلاثاء.

Chelsea's Branislav Ivanovic reacts after a challenge during their English League Cup semi-final second leg soccer match against Liverpool at Stamford Bridge in London January 27, 2015. REUTERS/Stefan Wermuth (BRITAIN - Tags: SOCCER SPORT) - RTR4N7QH

وارتقى المدافع الصربي عاليا دون رقابة ليحول الكرة برأسه في شباك الحارس سيمون مينيوليه بعد مرور أربع دقائق من زمن الوقت الإضافي ليفوز تشيلسي 2-1 في مجموع المباراتين.

ولاحت فرص جيدة للفريقين في الوقت الأصلي لكن تألق البلجيكي تيبو كورتوا حارس تشيلسي ومواطنه مينيوليه حال دون اهتزاز الشباك في مباراة متوترة.

وبدا أن الاسباني دييجو كوستا مهاجم تشيلسي دهس لاعبي ليفربول مرتين خلال اللقاء كما طالب باحتساب ركلة جزاء لصالحه بعد عرقلة من المدافع مارتن سكرتل في الشوط الأول.

وسيتقابل تشيلسي الفائز باللقب أربع مرات سابقة في النهائي يوم أول مارس اذار القادم على استاد ويمبلي مع توتنهام هوتسبير أو شيفيلد يونايتد.

وقال البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية ”هذا فريق جديد لليفربول مقارنة ببداية الموسم وهو منافس صعب للغاية.“

وأضاف المدرب السابق لريال مدريد الاسباني وانترناسيونالي الايطالي ”لذلك أنا أكثر سعادة لاننا تغلبنا على فريق جيد للغاية في مجموع المباراتين.“

وظهر تشيلسي بشكل مختلف تماما عن المباراة التي خسرها 4-2 في ملعبه أمام برادفورد سيتي في كأس الاتحاد الانجليزي يوم السبت الماضي بعدما أجرى مورينيو تسعة تغييرات على التشكيلة.

وكان ليفربول الأكثر خطورة في البداية بعدما تصدى كورتوا ببراعة لفرصتين من البرتو مورينو وفيليب كوتينيو.

وعانى تشيلسي صعوبات في صناعة الفرص وطالب كوستا بركلة جزاء بعد عرقلة من سكرتل لكن المهاجم الاسباني نجا من الطرد بعدما دهس كاحل ايمري كان في وقت سابق من المباراة.

وبدا التوتر في الأجواء بعد واقعة أخرى دهس فيها كوستا أحد لاعبي ليفربول لكن تشيلسي بدأ في السيطرة بمرور الوقت.

وشق ايدن هازارد صانع لعب تشيلسي طريقه وسط أربعة من لاعبي ليفربول لكنه سدد الكرة بعيدا عن المرمى بقليل ثم تصدى مينيوليه لفرصتين من كوستا بقدميه.

وضمن ايفانوفيتش فوز تشيلسي في الوقت الإضافي فيما أهدر جوردان هندرسون أفضل فرصة لليفربول بعدما سدد الكرة بضربة رأس بعيدا عن المرمى.

وأشاد بريندان رودجرز مدرب ليفربول بأداء حارس تشيلسي قائلا ”كنا أفضل من كافة الوجوه لكن لم نتمكن من الوصول إلى الشباك. في بعض الأحيان يوجد عائق في طريق المرء والليلة والأسبوع الماضي كان كورتوا.“

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below