كاهيل يترك نيويورك رد بولز وينضم إلى شنغهاي شينهوا

Tue Feb 3, 2015 3:50am GMT
 

(رويترز) - أكد تيم كاهيل مهاجم منتخب استراليا لكرة القدم أنه سيترك بصمة مع شنغهاي شينهوا بعد انضمامه للنادي الصيني من نيويورك رد بولز الامريكي.

وأعلن نيويورك يوم الاثنين أن كاهيل الذي ساعد على استراليا على نيل لقبها الأول في كأس آسيا يوم السبت ترك النادي بالتراضي.

وقال كاهيل (35 عاما) لموقع رد بولز على الانترنت إنه يتطلع "لفصل جديد" في مشواره ولاحقا أبلغ وسائل اعلام استرالية بأنه متجه للدوري الصيني الممتاز.

ونقل عن كاهيل قوله "سأترك بصمة في الصين في الملعب.. أتعهد بذلك. عندما أذهب لمكان ما أفعل ذلك."

وانضم كاهيل إلى رد بولز في 2012 قادما من ايفرتون وسجل 14 هدفا وسيترك النادي قبل عام على انتهاء عقده.

وكاهيل هو هداف منتخب استراليا عبر العصور برصيد 39 هدفا وهز الشباك ثلاث مرات في مسيرة بلاده المظفرة نحو لقب كأس آسيا على أرضها.

وقال كاهيل إنه تلقى عروضا للعودة للدوري الانجليزي الممتاز وأيضا من مدربه السابق في ايفرتون ديفيد مويز للعب تحت قيادته في ريال سوسيداد الاسباني لكنه قرر تجربة شيء جديد.

وتابع "اتخذت القرار لأنني لعبت في الدوري الانجليزي الممتاز وأبليت بلاء حسنا وكان ثناء كبيرا أن أتلقى المحادثات الهاتفية التي وصلتني الليلة الماضية وأن أتحدث إلى مويز حول امكانية الذهاب للدوري الاسباني.

"انتهيت من الدوري الانجليزي.. انتهيت من امريكا. نيويورك كان رائعا بالنسبة لي... (لكن) الصين سوق نامية في كرة القدم."   يتبع

 
كاهيل يحتفل بكأس اسيا في استراليا يوم 31 يناير كانون الثاني 2015. تصوير. جيسون ريد - رويترز