بوني يقود هجوما فتاكا لساحل العاج المرشحة للفوز

Wed Feb 4, 2015 6:19am GMT
 

من مارك جليسون

باتا (غينيا الاستوائية) (رويترز) - ستشرك ساحل العاج خط هجوم قويا وستبدأ وهي مرشحة للفوز على الكونجو الديمقراطية في مواجهة الفريقين بقبل نهائي كأس الامم الافريقية لكرة القدم يوم الاربعاء لكن دفاعها المهتز سيتعرض لاختبار حقيقي.

وسيقود ويلفريد بوني المنضم حديثا إلى مانشستر سيتي - والذي سجل هدفين في الفوز 3-1 على الجزائر في دور الثمانية يوم الاحد - الخط الأمامي مع جرفينيو وماكس جرادل في اداء من المتوقع أن يظهر قدرات ساحل العاج.

وقال المدرب ايرفي رينار عشية المباراة التي ستقام في باتا "اذا تمت خدمة بوني جيدا.. سيكون بوسعكم رؤية أنه مهاجم رائع."

وأضاف "مشكلتي هي أنني امتلك العديد من المهاجمين الجيدين وكلهم يؤمنون بأنهم يجب أن يشاركوا.. من الصعب شرح لماذا تركت بعضهم."

لكن دفاع ساحل العاج لا يحظى بالقوة نفسها مثلما أظهرت الكونجو الديمقراطية حين حققت انتصارا مفاجئا 4-3 في ابيدجان بالتصفيات في أكتوبر تشرين الأول.

وحذر فلوران إبينج مدرب الكونجو الديمقراطية قائلا "هناك ايجابيات نستطيع أن نستخلصها من تلك المباراة."

وسيفتقد الفريقان لاعبين مهمين في وسط الملعب إذ سيغيب عن ساحل العاج شيخ تيوتي بينما لن يلعب القائد يوسف مولومبو مع المنتخب الكونجولي.

وتلتقي غينيا الاستوائية صاحبة الضيافة مع غانا في مباراة الدور قبل النهائي الثانية في مالابو يوم الخميس وسيقام النهائي يوم الاحد القادم.

(اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية)

 
اللاعب ويلفريد بوني خلال مشاركته في مران في استاد قرب باتا في غينيا الاستوائية يوم الثلاثاء. تصوير: عمرو عبد الله دلش - رويترز.