المغرب يرفض عقوبات الاتحاد الافريقي بعد تجريده من استضافة كأس الامم

Wed Feb 11, 2015 12:14am GMT
 

الرباط (رويترز) - أعلن المغرب يوم الثلاثاء رفضه لعقوبات الاتحاد الافريقي لكرة القدم بعد تجريده من استضافة كأس الامم في نوفمبر تشرين الثاني الماضي وفوض رئيسه فوزي لقجع "لاتخاذ كل التدابير التي يراها مناسبة".

والاسبوع الماضي عوقب المغرب بحرمانه من المشاركة في النسختين المقبلتين لكأس الامم كما فرض عليه الاتحاد الافريقي غرامة مالية قدرها مليون دولار وأمره بدفع 8.05 مليون يورو (9.12 مليون دولار) لتعويض اضرار تسبب فيها للاتحاد وشركائه.

وقال الاتحاد المغربي لكرة القدم في بيان بعد اجتماع للجنته التنفيذية لدراسة العقوبات إنه مندهش من القرارات "التي جاءت متناقضة مع نتائج الاجتماع الذي عقد في القاهرة مع رئيس الاتحاد الافريقي."

وأضاف "بعد نقاش مستفيض للقرارات يرفض المكتب (التنفيذي) تماما كل القرارات الرياضية والمالية واعتبار العقوبات التي فرضها الاتحاد الافريقي لا تخدم الرياضة وتطوير كرة القدم الافريقية ولم تعتمد على أي سند قانوني."

وتابع "(قرر المكتب التنفيذي) اتخاذ كل الاجراءات والتدابير اللازمة للدفاع عن مصالح وحقوق كرة القدم المغربية وخول لرئيس الجامعة (الاتحاد المغربي لكرة القدم) اتخاذ كل التدابير التي يراها مناسبة."

ولم يعط المغرب أي اشارة على طبيعة الاجراءات التي ينوي اتخاذها.

وتم تجريد المغرب من استضافة كأس الامم بعد اصراره على تأجيلها لمدة عام بسبب مخاوف من انتشار فيروس الايبولا الذي تسبب في وفاة قرابة تسعة آلاف شخص أغلبهم في غرب افريقيا خلال العام الماضي.

وقال الاتحاد الافريقي وقتها إن مخاوف المغرب مبالغ فيها.

وأعطى الاتحاد الافريقي لاحقا حق استضافة البطولة القارية إلى غينيا الاستوائية. واختتمت البطولة في وقت سابق هذا الاسبوع وأحرزت ساحل العاج اللقب بعد تفوقها بركلات الترجيح على غانا في النهائي.

(تغطية صحفية: محمد لمسيح - تحرير أحمد ماهر)