14 شباط فبراير 2015 / 15:23 / منذ 3 أعوام

ليفربول يقضي على آمال باردو مع كريستال بالاس في كأس الاتحاد الانجليزي

لالانا لاعب ليفربول (الى اليسار) يحتفل بهدفه في مرمى كريستال بالاس بكأس الاتحاد الانجليزي في لندن يوم السبت. تصوير. فيليب براون - رويترز

لندن (رويترز) - انتهت آمال الان باردو في الاحتفال بالذكرى 25 عاما على انتصاره الكبير في كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم بعد أن عدل ليفربول الفائز باللقب سبع مرات تأخره إلى فوز على كريستال بالاس 2-1 ليحجز مكان له في دور الثمانية للبطولة يوم السبت.

وتواصلت مفاجآت البطولة هذا العام بعد أن سحق بلاكبيرن روفرز الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية منافسه ستوك سيتي المنتمي للدوري الممتاز بنتيجة 4-1.

وأفلت ليفربول إلى الان من مصير الفرق الكبيرة الأخرى التي ودعت البطولة حيث سجل دانييل ستوريدج وادم لالانا هدفين في غضون تسع دقائق خلال الشوط الثاني ليقلبا الطاولة على رأس أصحاب الأرض.

وفي سيلهورت بارك رفعت جماهير بالاس لافتة كبيرة مذكرة باردو مدرب بالاس بأيام تألقه عندما سجل لاعب الوسط وقتها اهم اهدافه مما أدى للاطاحة بليفربول القوي في ذلك الوقت من الدور قبل النهائي للبطولة عام 1990.

وبمجرد أن وضع فريزر كامبل هدف السبق لبالاس عقب 15 دقيقة بدا ان المدرب الجديد للفريق في طريقه لتحقيق مفاجأة كبيرة.

الا ان هدفين من ستوريدح عقب 49 دقيقة واخر بواسطة لالانا في الدقيقة 58 حطم امال بالاس ومدربه.

وفي وقت سابق السبت أحرز المتألق براون ايداي هدفين ليقود فريقه وست بروميتش البيون للفوز 4-صفر على وست هام يونايتد والتأهل لدور الثمانية.

وسجل جوش كينج ثلاثة اهداف بينما ضمن ريدينج مكانا في دور الثمانية بالفوز 2-1 على ديربي كاونتي.

وأحرز النيجيري ايداي - الذي انضم مقابل 10 ملايين جنيه استرليني قادما من دينامو كييف في يوليو تموز الا انه لم يتألق بعد - الهدف الأول لفريقه بكل سهولة في الدقيقة 20 بعد تلقيه تمريرة متقنة من زميله كريج دوسون قبل أن يضيف جيمس موريسون الهدف الثاني من كرة قوية رائعة سددها من مسافة بعيدة قبل نهاية الشوط الأول.

واستمر تفوق وست بروميتش في الشوط الثاني وأضاف ايداي هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه في الدقيقة 57 اثر ضربة رأس وأكمل سايدو براهينو الرباعية بعد طرد لاعب وست هام البديل مورجان امالفيتانو بسبب خشونته ضد كريس برانت لاعب وست بروميتش.

وقال ايداي بعد الفوز "الآن أنا سعيد من أجل الفريق ومن أجلي بعد إحراز هذين الهدفين اليوم.. كما ترون كنا الأفضل خلال المباراة من حارس المرمى إلى خط الهجوم."

وأضاف ايداي قوله لشبكة بي.تي الرياضية "أنا سعيد للغاية هنا ومن ثم فانه لا بد لي من الاستمرار في العمل الجاد وعلينا الاستمتاع بكل مباراة وإذا ما واصلنا العمل بهذا الشكل فإننا سنحقق تقدما كبيرا جدا."

وعقب بداية مميزة للمباراة استحوذ دوسون على الكرة في نصف ملعب وست هام قبل أن يرسل عرضية في طريق ايداي الذي سجل هدف السبق.

وكان كريج جاردينر قريبا للغاية من إضافة الهدف الثاني الا ان تسديدته البعيدة المدى ارتدت من العارضة رغم انه كان بإمكانه هز شباك ادريان حارس وست هام بسهولة.

ولم يكن بإمكان أصحاب الضيافة الانتظار طويلا لمضاعفة الغلة حيث سجل موريسون الهدف الثاني بشكل رائع في الدقيقة 42.

وفرط مارك نوبل لاعب وست هام في الكرة وكانت هناك مساحة للتسديد امام موريسون من على حافة منطقة الجزاء ليطلق تسديدة صاروخية سكنت الشباك.

وواصل اصحاب الارض السيطرة على الكرة مع بداية الشوط الثاني وانطلق ايداي بكل قوة ليسكن برأسه الكرة في الشباك اثر عرضية ستيفان سيسنيون.

وتم الدفع بالبديل امالفيتانو في الدقيقة 60 إلا انه نال بطاقة حمراء مباشرة بسبب خطأ ساذج بعد أن أعقب التحام عنيف بدفعة قوية في وجه برانت.

وتواصلت مأساة وست هام بعد أن سدد براهينو من زاوية صعبة مسجلا خامس هدف في ثلاث مباريات بكأس الاتحاد الانجليزي هذا الموسم.

وسجل بيتر كراوتش هدفا ليدفع ستوك للتقدم عقب مرور عشر دقائق الا ان بلاكبيرن استعاد توازنه برأسية كينج عقب 36 دقيقة.

وبعد طرد جيف كاميرون لاعب ستوك بسبب التحام عنيف منح رودي جيستيد الفريق المنتمي لدوري الدرجة الثانية التقدم قرب نهاية الشوط الاول.

وسجل كينج هدفه الثاني والثالث لبلاكبيرن في الدقيقة 50 قبل ان يشق طريقه بسرعة متفوقا على دفاع ستوك المتعثر ليكمل ثلاثيته في الدقيقة 55.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below