15 شباط فبراير 2015 / 19:53 / منذ 3 أعوام

سكولاري تحت الضغط بعد الخروج من الملعب قبل نهاية مباراة خسرها جريميو

سكولاري مدرب جريميو في بورتو اليجري يوم 30 يوليو تموز 2014. تصوير: اديسون فارا - رويترز.

ساو باولو (رويترز) - اتهم لويز فيليبي سكولاري مدرب البرازيل السابق بالإتيان بسلوك غير احترافي مطلع هذا الأسبوع بعدما ترك فريقه جريميو قبل انتهاء مباراة خسرها بهدف نظيف أمام فيرانوبوليس المتواضع في بطولة ولاية جاوتشو لكرة القدم.

ومن فرط غضبه ترك سكولاري مكانه على مقاعد الاحتياطيين إلى غرفة تغيير الملابس الخاصة بفريقه قبل أربع دقائق من نهاية المباراة.

وقال سكولاري للصحفيين بعدما خسر جريميو للمرة الثالثة في أربع مباريات "قمت بطرد نفسي."

وأضاف المدرب الذي كان على رأس منتخب البرازيل حين خسر 7-1 أمام ألمانيا في قبل نهائي كأس العالم العام الماضي "من المستحيل أن يوجد شعور بالمهانة أكثر من ذلك."

وتابع قائلا "لم يكن هناك شيء آخر أقوم به سوى الذهاب لغرفة تغيير الملابس. كان المتبقي ثلاث أو أربع دقائق لذا أردت أن أهدأ وكنت متأكدا أنه لا يوجد بيدي ما أقوم به."

لكن المعلقين كالوا الاتهامات للمدرب المخضرم الذي سبق له العمل في تشيلسي الإنجليزي بسبب عدم القيام بواجبه.

وقال كارلوس ألبرتو توريس قائد البرازيل السابق في تصريحات تلفويونية "تخيل لو قام بهذا في استاد مينيراو في الهزيمة 7-1 أمام ألمانيا. هل كانت ستواتيه الشجاعة للقيام بها وترك منتخب البرازيل."

وقال مدافع سابق للبرازيل هو ريكاردو روشا إنه رغم رحيل عدد من أبرز لاعبي جريميو قبل بداية الموسم فإن سكولاري كان عليه أن يظل وفيا لفريقه.

وأضاف "كان يعرف المشاكل التي يواجهها جريميو.. لقد تحدث عنها. لقد تخلى عن السفينة. كان ينبغي أن يبقى مع لاعبيه حتى النهاية."

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below