16 شباط فبراير 2015 / 08:09 / بعد 3 أعوام

ضربة لآمال أتليتيكو في الحفاظ على اللقب بهزيمة مفاجئة أمام سيلتا

لاعبو فريق سيلتا فيجو يحتفلون بهدف لفريقهم في مرمى أتليتيكو مدريد خلال المبارة التي جمعت بين الفريقين في فيجو يوم الأحد. تصوير: ميجول فيدال - رويترز

مدريد (رويترز) - منيت آمال أتليتيكو مدريد في الفوز بلقب دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي بضربة بعد خسارة مفاجئة يوم الاحد أمام مضيفه سيلتا فيجو ألقى المدافع دييجو جودين باللوم فيها على غياب ثلاثي خط الوسط كوكي واردا توران وراؤول جارسيا.

وظهر أتليتيكو ظلا لتشكيلة سحقت الغريم ريال مدريد 4-صفر على ملعب كالديرون الاسبوع الماضي ولم يهدد مرمى سيلتا الا نادرا في أداء باهت تركه على بعد سبع نقاط وراء ريال وست نقاط خلف برشلونة الثاني.

وتأخر اتليتيكو عندما احتسبت ركلة جزاء على ماريو سواريز بعدما ارتكب مخالفة ضد نوليتو مهاجم سيلتا في الدقيقة 57.

ووضع نوليتو - الذي هز الشباك أيضا من نقطة الجزاء في تعادل سيلتا 2-2 مع اتليتيكو في سبتمبر أيلول - الكرة في مرمى الحارس سيرجيو اسينخو وجعل فابيان اوريانا النتيجة 2-صفر في الدقيقة 71 بتسديدة منخفضة قوية.

وباءت جميع محاولات ثنائي هجوم اتليتيكو ماريو مانزوكيتش وفرناندو توريس بالفشل بينما لاحت لانطوان جريزمان افضل فرصة قبل هدف اوريانا لكن تسديدته المنخفضة انقذها سيرجيو الفاريز حارس سيلتا.

وكانت هذه المرة الاولى التي يخفق فيها اتليتيكو في التسجيل خارج الارض في الدوري منذ التعادل سلبيا مع مضيفه وجاره رايو فايكانو في نهاية اغسطس اب وافتقد بشدة لجهود كوكي للاصابة واردا وجارسيا للايقاف.

وقال جودين في مقابلة مع محطة كانال بلوس الاسبانية "الفريق يضم مجموعة كبيرة من اللاعبين وكلهم على أتم استعداد للمشاركة."

وتابع لاعب منتخب اوروجواي "لكننا لن نخدع أنفسنا أيضا فكوكي واردا وجارسيا ثلاثي مهم جدا."

واستطرد "الخسارة دائما مؤلمة ولا نرغبها أبدا ونشعر بحزن بالغ."

وسيخوض اتليتيكو مباراة على أرضه أمام الميريا في الدوري الاسبوع المقبل قبل التوجه الى بايرن ليفركوزن لمباراتهما في ذهاب دور الستة عشر لدوري ابطال اوروبا.

ومن غير المرجح أن يصبح كوكي الذي يعاني من مشكلة في عضلات الفخذ الخلفية لائقا لمواجهة ليفركوزن لكن اردا وجارسيا سيعودان الى تشكيلة اتليتيكو الساعية الى تكرار انجاز الموسم الماضي ببلوغ النهائي.

لكن الهزيمة يوم الاحد كشفت مشاكل تشكيلة المدرب دييجو سيميوني وستمنح قائد الارجنتين السابق الفرصة لتصحيح الاوضاع والاستعداد جيدا للتحديات المقبلة.

اعداد اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below