18 شباط فبراير 2015 / 21:54 / منذ 3 أعوام

رونالدو يهز الشباك وريال يفوز بسهولة على شالكه 2-صفر

جيلسنكيرشن (المانيا) (رويترز) - وضع كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد حدا لصيامه عن التهديف في ثلاث مباريات متتالية ليفوز حامل اللقب 2-صفر على مضيفه شالكه يوم الاربعاء ويقطع خطوة كبيرة نحو التأهل لدور الثمانية في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم.

كريستيانو رونالدو اثناء المباراة ضد شالكه في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم يوم الاربعاء. تصوير: اينا فاسبندر - رويترز

وسجل أفضل لاعب في العالم برأسه في الدقيقة 26 وهو هدفه 73 في دوري الأبطال من أول فرصة أتيحت لريال في المباراة وهيأ الكرة لمارسيلو ليضاعف النتيجة في الدقيقة 79.

وحقق ريال بذلك انتصاره السابع في سبع مباريات بدوري الأبطال هذا الموسم.

ولم يقترب فوز ريال بأي شكل من انتصاره الرائع في الموسم الماضي بنتيجة 6-1 على ملعب شالكه في المرحلة نفسها من البطولة لكنه كان مطلوبا بشدة من أجل منح فريق المدرب كارلو انشيلوتي دفعة من الثقة عقب بداية باهتة للعام الجديد في اسبانيا.

وقال مارسيلو للتلفزيون الإسباني “أي شيء وارد الحدوث في دوري الأبطال.. نحن متواضعون وندرك أننا سنتأهل بالعمل الجاد مثلما فعلنا اليوم.

”نحن متفوقون بفارق هدفين لكن الأمر لم يحسم بعد.“

وأضاف ”كريستيانو ليس مهووسا بتسجيل الأهداف. الأهداف تأتي حين يعمل الفريق بشكل جماعي.“

وبينما يسعى ريال لأن يصبح أول ناد يحتفظ بلقب دوري أبطال أوروبا ودع الفريق كأس ملك إسبانيا على يد أتليتيكو مدريد ومني بهزيمة ساحقة برباعية نظيفة على يد نفس الفريق في دوري الدرجة الأولى الإسباني.

ويلعب ريال على أرضه مع شالكه في مباراة الإياب في العاشر من مارس آذار المقبل.

وأشرك الفريق الألماني خمسة مدافعين لكنه تأثر مبكرا جدا بهدف رونالدو غير أن طريقة لعب مدربه الإيطالي روبرتو دي ماتيو أثبتت فعاليتها.

وازدادت ثقة شالكه تدريجيا وصنع فرصا جيدة عن طريق دينيس أوجو وكلاس يان هنتيلار.

لكن رونالدو وضع ريال في المقدمة وأنهى غيابه القصير عن التسجيل بضربة رأس مميزة أثر تمريرة عرضية من دانييل كارباخال ليرفع رصيده الشخصي إلى 73 هدفا في دوري الأبطال بفارق هدفين عن غريمه ليونيل ميسي مهاجم برشلونة.

وقام تيمون فيلينروثر حارس شالكه الذي شارك في المسابقة للمرة الأولى بعمل جيد لينقذ فرصا من كريم بنزيمة ورونالدو وتصدى لتسديدة قوية من ركلة حرة في الدقيقة 34.

وانهارت خطة لعب شالكه حين خرج هنتيلار مصابا في الساق وهو العائد أصلا من الإيقاف.

وكاد ريال يعاني حين سدد الشاب فيليكس بلات البالغ من العمر 19 عاما كرة قوية ردتها العارضة قبل 15 دقيقة من النهاية.

وقال دي ماتيو ”القدرات العالية صنعت الفارق.“

وأضاف ”ريال يملك لاعبين من طراز رفيع ولهذا السبب هو حامل اللقب. أتيحت لهم فرصة واحدة وسجلوا هدفين.“

وأنهى البرازيلي مارسيلو آمال شالكه في التعويض بتسديدة قوية بقدمه اليمنى سكنت الشباك قبل 11 دقيقة من النهاية بعد تعاون جيد من رونالدو ليرفع ريال سجل انتصاراته المتتالية في دوري الأبطال إلى 11 انتصارا.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below