ضحية مشجعي نادي تشيلسي: استهدفوني للون بشرتي

Thu Feb 19, 2015 5:36pm GMT
 

باريس (رويترز) - قال ضحية حادث عنصري تورط فيه مشجعو نادي تشيلسي لكرة القدم في مترو باريس لصحيفة لو باريزيان الفرنسية إنه لم يعرف أن الواقعة صورت ونشرت على نطاق واسع وإنه سيتقدم الآن بشكوى رسمية للشرطة.

وقال الضحية الذي عرفته الصحيفة باسم سليمان (33 عاما) "لا أتحدث كلمة واحدة بالإنجليزية ... لكن كان واضحا لي أنهم استهدفوني للون بشرتي."

وبدأ مكتب مدعي باريس تحقيقا للوصول إلى المتورطين في الواقعة التي أظهرت دفع مشجعين لرجل أسود خارج العربة وهم يهتفون "نحن عنصريون.. نحن عنصريون ونحب التعامل بهذه الطريقة."

وصور الواقعة بالفيديو راكب آخر في محطة المترو قبل مباراة نادي تشيلسي الذي يتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز أمام باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء.

وقال سليمان للصحيفة إنه بعد الواقعة التي دامت ست أو سبع دقائق "ركبت المترو التالي وعدت إلى المنزل دون أن أبوح بشيء لأحد ولا حتى زوجتي وأطفالي. ماذا كنت سأقول لأطفالي؟ دفعوا أباكم خارج المترو لأنه أسود؟"

وقالت الشرطة الفرنسية إنها لم تعتقل أحدا فيما يتصل بالمباراة.

ونشرت صحيفة الجارديان البريطانية بموقعها على الإنترنت مقطع الفيديو الذي أظهر الرجل الأسود وهو يحاول الدخول إلى عربة المترو بينما تحاول مجموعة من المشجعين إبعاده بشكل متكرر.

وأدان الواقعة سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والاتحاد الأوروبي للكرة.

وأصدر ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان بيانا جاء به "إننا ندين بشدة هذا العمل التمييزي الذي لا يغتفر. قيم الرياضة وحدها هي التي ينبغي أن تلهم هواة كرة القدم حيث الكل له قيمة أيا كانت أصولهم."   يتبع

 
مشجع صغير يحمل علم تشيلسي قبل مباراة في مدريد يوم 22 أبريل نيسان 2014. تصوير: دارين ستيبلس - رويترز