20 شباط فبراير 2015 / 01:07 / منذ 3 أعوام

لوكاكو يتألق بثلاثية لإيفرتون وسيلتيك يتعادل مع إنترناسيونالي

لوكاكو يحتفل بتسجيل هدف لإيفرتون في شباك يانج بويز السويسري خلال مباراة الفريقين بالدوري الاوروبي يوم الخميس. تصوير: توماس هوديل - رويترز.

لندن (رويترز) - توجت ثلاثية للمهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو ليلة مثيرة في الدوري الأوروبي لكرة القدم فقاد فريقه الإنجليزي إيفرتون للفوز 4-1 على مضيفه السويسري يانج بويز بينما تعادل سيلتيك 3-3 مع إنترناسيونالي مع انطلاق دور 32 يوم الخميس.

ووجدت جماهير إيفرتون ضالتها في لوكاكو وكان بوسعه رفع رصيده الشخصي إلى خمسة أهداف في عرض مبهر بالجولة الأولى من هذا الدور.

وكانت ثلاثيته المثالية وبينها هدف بالقدم اليمنى وآخر باليسرى وثالث بالرأس من أبرز مشاهد المباراة من بدايتها لنهايتها والتي ربما لم يتفوق عليها في الإثارة سوى موقعة ملعب سيلتيك بارك حيث جاءت ستة من الأهداف الخمسة في الشوط الأول الهائل.

وأهدر إنترناسيونالي تقدمه بهدفين متتاليين ثم أضاع تفوقه 3-2 قبل أن يتعادل سيلتيك في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع في موقعة بين اثنين من أبطال أوروبا السابقين.

وكان نابولي أحد المنتصرين بفوزه 4-صفر على مضيفه طرابزون سبور وكان بالتأكيد أسعد من غريمه المحلي روما أحد المرشحين البارزين للفوز باللقب والذي تعادل 1-1 على أرضه مع فينوورد.

وبينما افتتح جرفينيو التسجيل لروما بلمسة من مدى قريب تعادل كولين كاظم ريتشاردز من فرصة سهلة.

واحتاج ليفربول وهو واحد من ثمانية فرق انتقلت للعب في الدوري الأوروبي بعد فشلها في تجاوز دور المجموعات بدوري الأبطال لركلة جزاء قبل النهاية سجلها ماريو بالوتيلي ليفوز 1-صفر على منافسه التركي بشيكطاش.

لكن وكعادة المهاجم الإيطالي لم يترك بالوتيلي يوم الخميس يمر دون جدل بعدما ركض ليسدد هو ركلة الجزاء بدلا من المتخصص جوردان هندرسون الذي حمل شارة القيادة خلال المباراة.

غير أن لوكاكو أثبت جدارته بلقب بطل الأمسية حيث أصبح رابع لاعب من إيفرتون يسجل ثلاثية في مسابقة أوروبية.

وقال مدربه روبرتو مارتينيز لموقع إيفرتون على الإنترنت "لطالما قلت إن روميلو لاعب خطير جدا لأنك لا تجد كثيرا من اللاعبين بمثل سرعته وقوته."

وأضاف "إنه مهاجم رائع ومؤثر في طريقة لعبنا لكنه أيضا حين عانينا من ضيق المساحات فإن اختراقاته ورغبته في الوصول للمرمى ساعدتنا على تحقيق الفوز."

وافتتح يانج بويز التسجيل بلمسة جميلة من جيوم أورارو لكن فرحته تلاشت حين بدأ إيفرتون عرضا مختلفا قبل أن يهدر اللاعب نفسه ركلة جزاء في الشوط الثاني.

وحتى طرد جون ستونز مدافع إيفرتون الذي تسبب في ركلة الجزاء لم يؤثر على الزوار حيث واصل ابناء المدرب روبرتو مارتينيز التحسن ليصبح اكثر خطورة في المسابقة الاوروبية عنه في الدوري الممتاز.

ويفخر سيلتيك بكونه أول فريق بريطاني يتوج بطلا لأوروبا حين هزم إنترناسيونالي في 1967 لكن الفريق الأسكتلندي بدا في طريقه لهزيمة خامسة على التوالي أمام منافسه الإيطالي حين أحرز شريدان شاكيري ورودريجو بالاسيو ثلاثة أهداف ليعوضا تأخر فريقهما.

وتقدم إنترناسيونالي بهدفين متتاليين في دقيقتين أولهما سجله ستيوارت أرمسترونج والثاني جاء بطريق الخطأ عن طريق هوجو كامبانيارو قبل أن يسجل بالاسيو هدفه الثاني ويعيد المقدمة لإنترناسيونالي قبل نهاية الشوط الأول.

وبقيت المباراة هكذا حتى الوقت المحتسب بدل الضائع لينجح جون جوديتي لاعب سيلتيك في التعادل لفريقه.

وأبقى أشبيلية على أمله في الاحتفاظ باللقب بفوزه 1-صفر على ضيفه بروسيا مونشنجلادباخ بينما تعادل توتنهام هوتسبير 1-1 مع ضيفه فيورنتينا.

وفي مباريات اخرى فاز زينيت سان بطرسبرج 1-صفر على ايندهوفن بطل اوروبا السابق. وتغلب فولفسبورج الالماني بهدفين دون رد على ضيفه سبورتنج لشبونة البرتغالي بينما تعادل تورينو 2-2 مع اتليتيك بيلباو.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below