26 شباط فبراير 2015 / 22:29 / بعد 3 أعوام

شغب جماهيري يوقف مباراة فينوورد مع روما لدقائق في الدوري الأوروبي

(رويترز) - توقفت مباراة فينوورد الهولندي وضيفه روما في الدوري الأوروبي لكرة القدم في بداية شوطها الثاني يوم الخميس بسبب شغب جماهيري بينما كان الفريق الإيطالي متفوقا 1-صفر وصاحب الأرض يلعب بعشرة لاعبين في روتردام.

لاعبو روما وفينوورد يغادرون ارض الملعب عقب شغب جماهيري في روتردام يوم الخميس. تصوير: يفز هرمان - رويترز

واصطحب الحكم لاعبي الفريقين إلى خارج الملعب في الدقيقة 55 بعدما ألقت جماهير الفريق صاحب الأرض أجساما في أرض الملعب بينها مجسم بلاستيكي لموزة عملاقة بعد دقيقة واحدة من طرد ميتشيل تي فيرد لاعب فينوورد.

وعاد الفريقان بعدها بعشر دقائق لاستكمال المباراة في إياب دور 32 ولم تمر إلا لحظات وتعادل إلفيس ماتو للفريق الهولندي لكن جرفينيو أعاد التقدم لروما بعدها بثلاث دقائق لتنتهي المباراة 2-1 لروما الذي تأهل للدور التالي بتفوقه 3-2 في مجموع المباراتين.

وقال رودي جارسيا مدرب روما لوسائل إعلام إيطالية ”كان إيقاف اللعب قرارا صائبا.. الأجسام التي ألقيت من المدرجات كانت تكفي لفتح متجر.“

وأجريت المباراة في أجواء شابها التوتر بعدما أثارت جماهير فينوورد مشاكل قبل جولة الذهاب في روما الأسبوع الماضي وسببوا أضرارا لنافورة عمرها 500 عام يقول خبراء إن من العسير إصلاحها.

ورشقت النافورة المعروفة باسم باراكيا وهي على شكل قارب في نهاية درج أثري بقوارير الجعة كما تعرضت للركل من أقدام الجماهير الهولندية.

وأطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المشجعين واحتجزت 23 منهم. وقالت مصادر قضائية إن ستة آخرين اعتقلوا بتهمة التسبب في أضرار ومقاومة محاولة القبض عليهم وإهانة مسؤولين أمنيين.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below